تقرير: الإمارات من أفضل دول العالم في تطوير اقتصادها الرقمي

صنفت دولة الإمارات باعتبارها واحدة من أفضل الدول في العالم في تطوير اقتصاداها الرقمي ودمج الربط في حياة سكانها.

وقد أشادت كلية فليتشر بجامعة تافتس بالشراكة مع ماستركارد بالإنجازات التي حققتها دولة الإمارات في مؤشر التطور الرقمي لعام 2017.

ووضع البحث الإمارات إلى جانب سنغافورة والمملكة المتحدة ونيوزيلندا واستونيا وهونغ كونغ واليابان كنخبة رقمية تتميز بمستويات عالية من التطور الرقمي ومعدل سريع للتطور الرقمي، بحسب أرابيان بيزنس.

وبفضل الزخم والابتكار من جانبها، تمثل أسواق “ستاند أوت” هذه المكانة الحلول للنمو والنمو المستقبلي، وفقا للتقرير.

وأضاف التقرير أن حكومة الإمارات هي في الصدارة  بفل الخطط الطموحة الذكية لتحويل الخدمات والمجتمع.

وتشكل رؤية الحكومة الإماراتية 2021 استراتيجية وطنية للابتكار تستهدف القطاعات الأساسية وهي الطباعة ثلاثية الأبعاد وتكنولوجيا النانو وأشباه الموصلات والذكاء الاصطناعي والبرمجيات والمدن الذكية.

كما أشار التقرير إلى أن دولة الإمارات  التي تعتبر أسعد دولة عربية، تمثل قوة تكنولوجية رقمية تجعل الحياة أفضل، وفقا لتقرير السعادة العالمي.

ومن خلال الجمع بين وتيرة التقدم الرقمي وحالته، يضع البحث دولة الإمارات في فئة “ستاند أوت” مع إظهار البلاد مستويات عالية من التطور الرقمي والاستمرار في قيادة الابتكار والنمو الجديد.

ويقيس المؤشر أربعة محركات رئيسية و 170 مؤشرا فريدا لرسم مسار كل بلد من البلدان بما في ذلك النفاذ إلى الإنترنت والبنية التحتية، وطلب المستهلكين على التكنولوجيا الرقمية، والبيئة المؤسسية والابتكار.

وقال أجاي بهالا، رئيس إدارة المخاطر العالمية والأمن في شركة “ماستركارد”: “نعلم جميعا أن التكنولوجيا يمكن أن تفعل المزيد لتحسين الاقتصادات وجعل حياتنا أفضل، ولكن النمو لا يمكن تحقيقه إلا إذا كان لدى الجميع الثقة في النظام الإيكولوجي المتطور”.

زر الذهاب إلى الأعلى