دو: هذا شرطنا لتشغيل مكالمات الفيديو في واتساب وسكايب

متابعة-سنيار: أكدت دو، ثاني أكبر مزود لخدمات الاتصالات في دولة الإمارات أنها منفتحة على تقديم خدمات الاتصال بالصوت والصورة من خلال بروتوكول الإنترنت VOIP مثل سكايب و واتساب عبر شبكتها، شريطة تقديم هذه الخدمات بالشراكة مع المشغلين، وفقا لما ذكره أحد كبار المسؤولين التنفيذيين.

وتوقفت خدمة سكايب، التي تتوفر عبر اتصالات الإنترنت الثابتة وغير المتنقلة في دولة الإمارات فجأة عن العمل بشكل كامل قبل شهر في الإمارات، مع إعادة الخدمة تدريجيا بعد أيام قليلة، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وقال فهد الحساوي، الرئيس التنفيذي لشركة دو : ” إن الشركة لا تعترض على السماح لخدمات الاتصالات عبر بروتوكول الإنترنت بالاتصال عبر شبكتها، ولكن يجب توقيع الاتفاقات الرسمية بين الشبكات ومقدمي الخدمات أولا”.

وأضاف الحساوي: “لدينا دعوة مفتوحة إلى أي مزود، سواء كان ذلك على الواتساب أو سكايب أو أي خدمة أخرى، من أجل الحضور وعقد شراكة معنا، ويمكننا تقديم العرض المناسب الذي يقع ضمن متطلبات الترخيص هنا في دولة الإمارات. وهناك التزام علينا كمشغلين للتأكد من أننا نقدم هذه الخدمات وفقا لشروط ترخيصنا من الجهة التنظيمية”.

وقالت هيئة تنظيم الاتصالات في الإمارات خلال توقف سكايب في الشهر الماضي إن سياستها بشأن خدمات الاتصالات عبر بروتوكول الإنترنت لم تتغير وأن هذه الخدمات لا يمكن أن توفر إلا من قبل مشغلي الاتصالات المرخص لهم.

وقالت سكايب من جانبها إن كلا من دو واتصالات قامتا بحظر موقعها الإلكتروني وخدماتها. وأضاف متحدث باسم الشركة “لسوء الحظ، هناك القليل جدا مما نستطيع القيام به حيال هذا الوضع”.

وجاء الانقطاع بعد أيام من توفر مكالمات الصوت والصورة عبر تطبيق واتس أب في الإمارات بعد أن كانت مقيدة سابقا، لكن الخدمة توقفت بعد يوم واحد. وأعرب أصحاب الأعمال الصغيرة وغيرهم من المقيمين في دولة الإمارات عن إحباطهم في ذلك الوقت بسبب انقطاع سكايب و واتساب قائلين إن القيود المفروضة على مثل هذه الخدمات تتعارض مع محاولات البلاد لتشجيع نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وقد اعترض المشغلون في الماضي على تقديم خدمات الاتصالات عبر بروتوكول الإنترنت بشكل رسمي على شبكاتهم، محتجين بأن التآكل الناجم عن عائدات المكالمات الدولية يعرقل قدرتهم على الاستثمار في شبكاتهم. وقال الحساوي في افتتاح متجر دو في ياس مول يوم الأحد إن الشركة اتصلت بمقدمي خدمات VOIP في الماضي، لكنه شكك في حماسهم لإبرام صفقات شراكة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى