سامسونغ لن تبيع غالاكسي نوت7 المعدل في الإمارات

قال متحدث باسم أحد أكبر متاجر التجزئة في الإمارات إن النسخة المعدلة من هاتف غالاكسي نوت 7 لن يتم طرحها للبيع في الإمارات.

وكانت سامسونغ قد قالت يوم الأحد إنها ستبدأ ببيع 400.000 نسخة من هاتف غالاكسي نوت 7 المعدل، اعتباراً من يوم 7 يوليو في كوريا الجنوبية مقابل 611 دولار (2442 درهم)، أي أقل بنحو 30% من سعر الهاتف الأصلي، بحسب صحيفة أرابيان بيزنس.

وكانت سامسونغ قد اضطرت إلى إيقاف مبيعات نوت 7 في أكتوبر من عام 2016، بعد شهرين فقط من إطلاقه، بسبب البطاريات المعرضة للانفجار، وفي الإمارات بدأ استبدال الهاتف في سبتمبر وحتى 31 ديسمبر.

وقال أشيش بانجابي الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة جاكيز “لن يتم بيع النسخة المعدلة من هاتف نوت 7 في دولة الإمارات، ومن المعلومات التي تلقيناها، فإن إصدار غالاكسي نوت 7 فان لن يأتي إلى الإمارات”.

وأضاف بانجابي “إذا كان الهاتف متوفراً في دولة الإمارات، من المرجح أن يكون الاستيراد تم من دون موافقة هيئة تنظيم الاتصالات، وبالتالي لن يتم اعتماده رسمياً للاستخدام في البلاد”.

ووفقا لشركة سامسونج، تمكنت بطاريات الهاتف من تجاوز تدابير السلامة الجديدة التي نفذت بعد عمليات سحب نوت 7 من الأسواق، ولكن لديها قدرة أقل من بطاريات الهاتف الأصلي.

وقالت سامسونج إنها ستقرر  ما إذا كان سيتم بيع نوت 7 المعدل في أسواق أخرى بوقت لاحق.

 

زر الذهاب إلى الأعلى