فيديو| العلماء يكشفون تفاصيل جديدة بشأن ديناصور ما قبل التاريخ “Razanandrongobe”

متابعة-سنيار: على طول الغابات المطلة في المنطقة المعروفة الآن بجزيرة مدغشقر، عاش مفترس شرس يسمى رازانا، “آكل من العالمين”، في منتصف العصر الجوراسي.

اليوم تأكد العلماء أن هذا الديناصور يعد ضمن أسلاف التماسيح التي نراها اليوم، وقد عاش قبل نحو 170 مليون سنة، وكان يكسر عظام فريسته بأسنانه المخيفة والخشنة.

وقد حفزت الحفريات المكتشفة حديثا في منطقة ساكالافا تقريرا جديدا من علماء الحفريات الإيطاليين والفرنسيين، مما يساعد على زيادة تحديد موقف الديناصورات في السلسلة الغذائية لمملكة ما قبل التاريخ.

نشرت الدراسة في المجلة العلمية على شبكة الإنترنت،PeerJ، وتقدم عينات نادرة من جمجمة وفكي رازانا وكذا الأسنان التي استخرجت من موقع في شمال غرب مدغشقر، وهذه الأجزاء تشكل إضافة إلى عدد قليل من بقايا مجزأة أخرى تم جمعها على مدى السنوات العشر الماضية.

وهذا يزيد كثيرا من معرفة العلماء وفهمهم للمخلوق الهائل الذي تطور مع جمجمة عميقة ومشى منتصبا، حيث أن طوله الدقيق يبلغ (25-30 قدم) أما ارتفاعه فلا يمكن التكهن به.

Razana ينتمي من الناحية الفنية إلى “notosuchians”، وهي مجموعة متخصصة من التماسيح، وكانت بارعة في الحياة البرية وتملك قوائم تساعدها على الركض لمسافات قصيرة وراء فرائسها.

زر الذهاب إلى الأعلى