فيديو-صور| الحياة على حافة العالم… داخل أقدم قبيلة في سيبيريا

متابعة-سنيار: ظهرت لقطات وصور جديدة لقبيلة قديمة جدا وبعيدة، تدعى The Nenets.

النينيت هم من الرحل الذين يعيشون في منطقة يامال-نينيتس- وهو الاسم الذي يترجم إلى “حافة العالم”- على مشارف روسيا، حيث يمكن أن تنخفض درجات الحرارة إلى -50C.

يعيش سكان هذه القبيلة على تربية حيوانات الرنة، ويرتدون ملابس من فراء الرنة، ويتناولون لحومها، كما أنهم يضحون بهذه الحيوانات لآلهة دينهم القديم، ويهاجرون لأكثر من 1000 ميل سنويا على الزلاجات الخشبية اليدوية الصنع.

قضى المصورون من ميهريتاد شهرا يعيشون مع سكان نينيتس كجزء من مشروع للحفاظ على إرث القبائل المنقرضة تقريبا في جميع أنحاء العالم.

ويعود تاريخ هذه القبائل إلى آلاف السنين، مما أدى إلى وجود البدو الرحل في القطب الشمالي على أكثر من 2.000 ميل من موسكو.

وتشكل أعدادهم حوالي 000 10 نسمة، وهم يقودون معا قطيعا من الرنة يبلغ قرابة 000 300 رأس.

وتتبع أسر نينيت أنماط الهجرة الطبيعية لدى الرنة، وتنتقل عبر الأراضي المسطحة، والتجمعات القاتمة والمياه المجمدة لنهر أوب.

قطيع الرنة له أهمية حيوية لوجود هذه القبائل وحياتهم تدور حول تربية ورعي هذه المخلوقات.

يتم بيع اللحوم الخام الزائدة التي لا تستهلكونها إلى المصانع، ويتم توفير حصة منها إلى البلدان الأوروبية.

وتستخدم الجلود أيضا لنسج ملابس القبيلة لأنها توفر العزل الذي تشتد الحاجة إليه ضد درجات الحرارة القاسية.

زر الذهاب إلى الأعلى