فيديو| هل يمكن للروبوتات أت تحل مشكلة الوحدة لدى كبار السن؟

متابعة-سنيار: رغم أن كبار السن، لا يبالون عادة بالتكنولوجيا الجديدة، ولكنهم اليوم أصبحوا سوقا مستهدفة لصناعة الروبوتات المتنامية.
شركات التكنولوجيا، الشركات المصنعة للسيارات والشركات الناشئة هي من بين تلك التي تدرس كيف يمكن للروبوتات مساعدة كبار السن في منازلهم، خاصة أنهم كثيرا ما يعيشون وحدهم، وهم معرضون لخطر العزلة والوحدة.

أعلنت شركة إنتوتيون روبوتيكش، وهي شركة ناشئة يوم الثلاثاء أنها حصلت على 14 مليون دولار من المستثمرين، بما في ذلك معهد بحوث تويوتا، الذي يستثمر في السيارات الذاتية والروبوتات المنزلية، وسوف يذهب هذا التمويل نحو تطوير روبوت رفيق اجتماعي، يدعى “ElliQ”.

تويوتا و IBM هما اثنان من أكبر شركات التكنولوجيا التي تبحث كيف يمكن للتكنولوجيا مساعدة الأجيال القديمة.

“ElliQ” يجلس على طاولة وهو مصمم لتسهيل التواصل مع الأسرة و إرسال الرسائل النصية والصور، وينبع هذا المفهوم من الرئيس التنفيذي لشركة الروبوتات “Dor Skuler” الذي لاحظ أن بناته يجدن راحة كبيرة في إرسال صورهن الشخصية إلى جدتهن، بدلا من التحدث على الهاتف.

وقال سكولر: “نتواصل مع عائلتنا طوال الوقت، ونتصل بالجدة من حين لآخر، “ولكن مع “ElliQ”، فإنه من السهل أن يكون هناك المزيد من التفاعلات مع الجدة”.
تم تصميم الروبوت أيضا للحد من الإجهاد لدى مقدمي الرعاية، ويعمل “ElliQ” لإبقاء كبار السن متفاعلين ونشطين، ويمكن للروبوت تقديم اقتراحات شخصية مثل الذهاب للمشي، أو الاستماع إلى الموسيقى.
ولكن الشركات التي تعمل على تطوير هذه الروبوتات يجب أن تقنع بها كبار السن، إذ أن أربعة من كل 10 من كبار السن لا يلجون إلى الإنترنت، وفقا لدراسة أجريت عام 2014 من مركز أبحاث بيو.

وقد قامت شركة ناشئة ببحوث لفهم عامل الشكل الذي يمكن أن يرتاح له كبار السن، وقال سكولر أن الروبوتات المنزلية غدا سوف تتخصص في مهمة محددة ولن تبدو بالضرورة مثل البشر، حيث أن الثلاجة لا تبدو وكأنها إنسان، ولا تبدو غسالة الأطباق وكأنها إنسان”.


وقد اتخذت شركات الروبوتات الأخرى نهجا مختلفا لإقناع كبار السن، حيث قدمت شركة “Blue Frog Robotics” روبوت رفيق لديه عجلات للتنقل في جميع أنحاء المنزل، يدعى Buddy وسوف يعرض للبيع في وقت لاحق من هذا العام.
وخلصت”Blue Frog Robotics” أن أفضل طريقة لجعل كبار السن يقبلون الروبوت كان من خلال جعل منتجاتها تشبه الروبوتات من ثقافة البوب مثل حرب النجوم و بيكسار.
ويتميز الروبوت “Buddy” بشاشة كبيرة، ووجه مبتسم، كما أنه يوفر الوصول إلى سكايب وفيس تايم، وتذكير المستخدم بمواعيد الأدوية.

ثم هناك هاسبرو، الذي يوفر الحيوانات الأليفة الروبوتية لكبار السن، حيث أطلقت الشركة القط الروبوتي في عام 2015، وتتراوح الأسعار من حوالي 95 دولارا إلى 120 دولارا.

زر الذهاب إلى الأعلى