كيف ستعزز شراكة طيران الإمارات وفلاي دبي قطاع الفنادق؟

يتوقع المحللون أن تساهم الشراكة الجديدة بين طيران الإمارات وفلاي دبي في تعزيز صناعة الفنادق المتوسطة في دبي.

وبموجب الشراكة الجديدة بين الناقلتين، سيعمل أسطول مشترك من الطائرات واسعة النطاق وضيقة الجسم، بالإضافة إلى مواءمة برامج ولاء المسافر الدائم، وسيساهم ذلك في اجتذاب المزيد من السياح إلى الإمارة ومساعدتها على تحقيق هدفها بالوصول إلى 25 مليون زائر بحلول عام 2021.

وسيشكل هذا بدوره عبئا على قطاع الفنادق، لاسيما العروض الاقتصادية والعروض المتوسطة، حيث يمكن لعملاء فلاي دبي الاقتصادية الاستفادة من شبكة طيران الإمارات، وفقا لرؤساء بعض أكبر سلاسل الفنادق في دولة الإمارات.

وقال إيغناس باوينز، نائب الرئيس الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في مجموعة فنادق ويندهام  لصحيفة أرابيان بيزنس” إن الفرص المتاحة لقطاع الضيافة كانت هائلة. نرى أن الشراكة بين طيران الإمارات وفلاي دبي تتفق بشكل وثيق مع اتجاهات الضيافة العالمية الحالية”.

وأضاف “اليوم، مع زيادة في جيل الألفية، وأصحاب المشاريع الذكية وخاصة داخل الأسواق الناشئة ذات النمو المرتفع في آسيا وأفريقيا، هناك حاجة أكبر لنقدم لهم اتصال جيد وعروض قيمة. النهج الذي تتبعه طيران الإمارات وفلاي دبي، والذي يهدف إلى تغطية 240 وجهة بحلول عام 2022، يعالج هذا الاتجاه من خلال زيادة الإمكانات في قطاعات الفنادق في السوق المتوسطة والاقتصادية”.

واتفق رودي جاجيرسباكر، رئيس شركة هيلتون الشرق الأوسط وأفريقيا، على أن “الشراكة بين طيران الإمارات وفلاي دبي ستقدم فوائد عديدة لدولة الإمارات من حيث القرب وسهولة الوصول إلى الأسواق الناشئة بسرعة في آسيا وأفريقيا، وزيادة عدد الضيوف الذين يبحثون عن خيارات الفنادق في دبي وخارجها”.

وأضاف “يسعى المسافرون اليوم بشكل متزايد للسكن بأسعار معقولة ومريحة، وهذا التركيز على تطوير السوق المتوسطة هو التطور الطبيعي والضروري لصناعة الضيافة الإقليمية”.

وبموجب الشراكة المعلنة يوم الاثنين، ستعمل طيران الإمارات وفلاي دبي على تنفيذ اتفاق واسع للرمز المشترك، فضلا عن زيادة مواءمة الجدول الزمني وتحسين الشبكة إلى أكثر من 200 وجهة.

ومن المتوقع أن تغطي الشبكة المشتركة لشركتي الطيران 240 وجهة بحلول عام 2020، وسيخدمها أسطول مشترك يضم 380 طائرة.

وقال بونز ويندهام إن الاعلان أكد على أن المدينة تتحول إلى مركز للسياحة والتجارة العالمية، وستسرع هذه الخطوة من تحقيق هدف دبي المتمثل في استقبال 20 مليون زائر سنويا بحلول عام 2020، بما يتماشى مع رؤية دبي للسياحة، كما سيزيد من عدد الزوار في الإمارة.

وأضاف “نحن نرى أن ذلك فرصة متجددة لمجموعة فنادق ويندهام لتوسيع بصمتها في دولة الإمارات”.

وقال مارك داردين، الرئيس التنفيذي المؤقت في مجموعة جميرا في الإمارات: “من المؤكد أن الشراكة ستجلب المزيد والمزيد من الناس إلى المدينة.

زر الذهاب إلى الأعلى