كيف سيؤثر استحواذ كارفور لـ “جيان” على المتسوقين في الإمارات؟

استحوذت مجموعة ماجد الفطيم المالكة لسلسة كارفور على 26 متجراً للعلامة التجارية “جيان”، ويقول المحللون إن هذا من شأنه أن يوفر السلع للمستهلكين بسعر أقل.

وقالت مجموعة ماجد الفطيم إن خطتها لشراء متاجر جيان في الإمارات والبحرين والكويت ستكون جيدة للمتسوقين، على الرغم من أنها تقلل من الخيارات المتوفرة في السوق.

وقال آلان بجاني، الرئيس التنفيذي لشركة ماجد الفطيم، إن العلامة التجارية الجديدة ستكون كاملة بحلول نهاية العام. وأضاف بجاني “ان خطة الاندماج  تسير بشكل جيد، وأتوقع أن الأمور ستتم بسلاسة ونعد بتجربة قيمة جدا للعملاء”.


وأشار بجاني إلى أن هذا الاندماج لن يحقق الفائدة فقط عن طريق الاستفادة من القوة الشرائية المجمعة، بل سيسمح أيضاً بتوفير منتجات بأسعار تنافسية، بالإضافة إلى توفير تجربة أفضل للمتسوقين من المتاجر، وسهولة الطلب عبر الإنترنت، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وأضاف بجاني “أعتقد أن لدينا سجلاً حافلاً في هذا المجال، حيث نتأكد باستمرار من الفوائد التي يجنيها العميل من حيث تأثر التكلفة الأكثر  على  التسعير. وسنحرص على أن يكون هذا الاندماج لصالح العميل”.

وكانت مجموعة ماجد الفطيم قد أعلنت يوم الخميس عن نيتها شراء 26 متجراً لسلسلة جيان من الشركة الأم، كما ستشتري أربعة متاجر غولف مارت في البحرين، وفي دولة الإمارات سيزيد عدد متاجر كارفور بنسبة 13% ليصل العدد الإجمالي إلى 80، مقابل 11 و 8 متاجر في البحرين والكويت على التوالي.


 

زر الذهاب إلى الأعلى