لماذا لا يؤمّن سكان الإمارات على منازلهم؟

أظهرت دراسة إحصائية جديدة أن غالبية سكان دولة الإمارات لا يؤمنون على منازلهم ومحتوياتها.

وقالت الدراسة إن 69.1 في المائة من السكان في البلاد لا يملكون وثيقة تأمين على محتويات منازلهم، بالرغم من اعتراف 84.5 في المائة بأنهم يشعرون بمزيد من الارتياح اذا كانت ممتلكاتهم مغطاة بالتأمين عند سفرهم، بحسب صحيفة ارابيان بيزنس.

وقال 36 فى المائة من المشاركين في الاستطلاع إنهم يدركون أهمية التأمين على المنازل، بيد أنهم يفضلون مجرد اغتنام فرصة عدم حدوث أي مكروه”.

ووجد الاستطلاع أيضا أن 35 في المئة من المستطلعين لا يجدون أية فائدة في شراء التأمين على المنازل.

وقال جوناثان رولينج، كبير الموظفين الماليين في موقع compareit4me.com “ما يوضحه هذا المسح هو الحاجة إلى مزيد من الوعي بضرورة التأمين على المنازل في دولة الإمارات، وفي حين أن المقيمين يربطون فكرة التأمين على المنزل مع السلامة والحماية، فإن الكثيرين لا يفهمون الفوائد العملية التي تأتي مع امتلاك عن طريق بوليصة التأمين على المنازل” كوم.

وأضاف “إذا ضربت الكارثة وجميع ممتلكاتك إما فقدت أو دمرت، فإن استبدال كل شيء يعني خسارة الكثير من المال. في حين أن  بوليصة التأمين على المنازل ستوفر عليك تلك النفقات، مع قيام شركة التأمين بتعويض الخسائر أو جزء منها على الأقل. بالطبع، نحن نعيش في جزء آمن نسبيا من العالم، ولكن الحوادث والاضطرابات يمكن أن تحدث، وهذا يعني أن من المنطقي حماية نفسك”.

وقال أكثر من 19 فى المائة إن السبب في عدم شراء تأمين على المنازل هو الاعتقاد بأن بوليصة التأمين باهظة الثمن بينما قال 9.2 في المائة إن التأمين على المنزل كان صعبا للغاية.

وتتراوح ​​أسعار سياسات التأمين المباعة على موقع المقارنة 220 درهم إماراتي إلى 28.000 درهم إماراتي، وهو ما يكفي لإعادة فرش شقة بغرفة نوم واحدة في الإمارات.

يذكر أن المسح استند إلى إجابات 330 شخصا في الإمارات وأجري بين يونيو ويوليو 2017.

زر الذهاب إلى الأعلى