هل المياه في دبي مسؤولة عن تساقط الشعر؟

يلقي الكثيرون باللوم في مشكلة تساقط الشعر على المياه في دبي، إلا أن خبيراً في زراعة الشعر قال إن المياه في المدينة لا علاقة لها بهذه المشكلة.

وأشار الدكتور سجاد خان الذي سبق وتعامل مع عدد من مشاهير بوليوود إلى أن هناك العديد من أسباب تساقط الشعر، والماء ليس واحداً منها، حيث يقول “أضحك عندما يصر بعض زبائني على غسل شعرهم بالمياه المعدنية، فهذا الأمر غير مطلوب على الإطلاق، فإذا كان لديك الكثير من المال، أعطيه للجمعيات الخيرية، وإذا كان الماء في دبي غير مناسب، فإنه سيجعل شعرك هشاً، ولكن يمكن أن يصحح باستخدام أفضل أنواع الشامبو والبلسم”.

وهذه ليست الخرافة الوحيدة التي تحدث عنا الدكتور خان خلال مقابلة أجراها مع صحيفة سيتي تايمز، حيث يذهب خان إلى أن غالبية زبائنه من الرجال الذين يعانون من فقدان الشعر الجيني. فالرجال أكثر عرضة للصلع بسبب عامل الوراثة، ولكن يمكن تصحيح ذلك باتباع نظام غذائي جيد وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، ولكن المشكلة هي أن عدم معالجة قضية تساقط الشعر، والتأخير عن طلب المشورة الطبية في الوقت المناسب، سيجعل الوقت متأخرا لعكس الضرر”.

وفي حين أن زراعة الشعر يمكن أن يكون حلاً فعال لمرة واحدة، في كثير من الحالات، يمكن للطب التجديدي إصلاح مشاكل الشعر. ويقول الدكتور خان: “يبدأ الحصول على الشعر الجيد بفروة رأس صحية، ويمكن للعلاجات التجددية أن تسخر قوة الخلايا الجذعية في الجسم لتقوية الشعر وتقليل فقدانه”.

ولا تقتصر هذه المشكلة على الرجال، فالوراثة مسؤولة أيضا عن تساقط الشعر بين النساء على الأقل في 50% من الحالات، أما النسبة المتبقية فهي ناتجة عن التبدلات التي تمر بها النساء بسبب الحمل أو انقطاع الطمث. وينبغي إيلاء اهتمام خاص للوجبات الغذائية للنساء الحوامل بشكل خاص لتفادي مشاكل الشعر، بحسب صحيفة خليج تايمز.

وخلال الصيف، يصبح الشعر جافا بسبب الحرارة. وينبغي أن يكون متوسط ​​ نسبة الرطوبة في الشعر من 8 إلى 10 في المائة وتناقص الرطوبة عن ذلك يجعل الشعر هشاً، وفي درجات الحرارة القصوى، يمكن استخدام الحماية الحرارية النشطة للشعر، لتجنب فقدان الرطوبة.

زر الذهاب إلى الأعلى