هل مواقع التوظيف في الإمارات مفيدة للعثور على عمل؟

منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (مينا) كبيرة، نابضة بالحياة ومتنوعة وتجذب العديد من الشباب الباحثين عن عمل، ويتنافس الخريجون الجدد كل عام بقوة على الوظائف المطروحة في سوق العمل.

من أجل قياس السوق وتوافر التدريب في المنطقة، أجرى موقع بيت.كوم  للتوظيف استطلاعا بعنوان “التدريب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”، شمل عدداً من الدول، من بينها دولة الإمارات، حيث أكد أكثر من ثمانية من كل 10 مشاركين (84.7 في المائة) أنهم قادرون على العثور على العديد من فرص التدريب باستخدام مواقع العمل على الإنترنت.

ومن وجهة نظر الشركات، قال أكثر من أربعة من أصل كل خمسة (86.9%) من المشاركين في الاستطلاع إن شركاتهم دائما ما تستقبل المتدربين، وأعقب ذلك عدد قليل (5.4%) قالوا إن لديهم متدربين ولكن “ليس دائما “، في حين قال 3.3% إنھم لا یملکون متدربین ولکنھم” یخططون للبدء  باستقبالهم”، وقال 4.4% فقط إنھم” غیر مھتمین “بوجود متدربین، بحسب خليج تايمز.

وقال ما يقرب من ثمانية من أصل 10 ممن شملهم الاستطلاع (78.1%) إن هناك “فرص تدريب كافية متاحة” في منطقة الشرق الأوسط. و 21.9% فقط من المستجيبين لا يوافقون على هذا. وفي الواقع، وجد أكثر من سبعة من كل 10 مشاركين (73.1 في المائة) تدريبا في بلد إقامتهم “بسهولة”، مقابل 26.9 في المائة شعروا أن من الصعب العثور على تدريب داخلي. وهناك دائما مجال للتحسين، ومع ذلك. يعتقد 98.8 في المائة من الذين شملهم الاستطلاع أن على الشركات أن تعمل مع الجامعات من أجل إيجاد المزيد من برامج التدريب الداخلي، مقابل 1.2 في المائة فقط ممن لا يوافقون على ذلك.

ويبدو أن الحكومات لها دور كبير أيضا. حيث وافق 97.4 في المائة من الذين شملهم الاستطلاع أنه ينبغي على الحكومات المحلية أن تشجع وتدعم برامج التدريب الداخلي، مقابل 2.6% لا يوافقون على ذلك.

 

زر الذهاب إلى الأعلى