يورو نيوز: وزيرة إماراتية تفتح النار على قناة الجزيرة

سلط موقع يورو نيوز الإخباري الضوء على حديث وزيرة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي نورا الكعبي لصحيفة الجارديان قالت فيه إن قانة الجزيرة الممولة من قبل قطر أعطت منصة “لبعض أخطر الإرهابيين في العالم”  وتحتاج إلى أن تخضع لضوابط تحريرية جديدة وإلى مراقبة خارجية.

وقالت الكعبي إن الاتفاقات التي وقعتها قطر في عامي 2013 و2014، والتي تم تسريبها في وقت سابق من هذا الأسبوع، تضمنت التزامات بإنهاء دعم الإرهاب والإخوان المسلمين.

وأضافت “كان من المتوقع بعد ذلك أن تحدث على الأقل تغييرات في الخط التحريري للقناة، ولكن تم انتهاك الاتفاق. وكان من الطبيعي أن تحدث تداعيات في حالة الإخلال بالاتفاق. كثير من الناس غافلون عما يحدث على شاشات قناة الجزيرة، إنها ليست قناة إخبارية، ولكنها قناة تعمل على التدمير ويداها ملطختان بالدماء، وقد وفرت منصة لبعض من أخطر الإرهابيين في العالم “.

وتابعت الكعبي: “لم تلقي الجزيرة الضوء أبدا على دور المعارضة التركية مثل مسيرة المدنيين الأخيرة. يدعون إلى حرية التعبير، لكن قناة الجزيرة لم تبث أبدا أي شيء يتعلق بمعارضة النظام القطري مثلا، حرية التعبير لا تبدأ إلا خارج الحدود القطرية؟”.

وأصدرت دولة الإمارات شريط فيديو مدته خمس دقائق اتهمت فيه الجزيرة بأنها مسؤولة عن تطرف أحد الرجال الثلاثة الذين شنوا هجوما على سوق بور في لندن الشهر الماضي، مما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص.

وكتبت دولة الإمارات العربية المتحدة إلى المفوض السامي لحقوق الإنسان زيد بن رعد الحسين، قائلة إن الجزيرة تدعم جماعات إرهابية، وتحرض على العنف وتعزز الطائفية. وفي الرسالة الموجهة إلى الأمم المتحدة، تقول الإمارات “إن حرية التعبير لا يمكن أن تستخدم لتبرير وحماية التطرف“، مضيفة أن هناك صلة مباشرة بين برامج الجزيرة والأعمال الإرهابية.

 

زر الذهاب إلى الأعلى