دراسة| الهواتف الذكية تسبب الاكتئاب لدى المراهقين

متابعة-سنيار: تم تصميم الهواتف الذكية لتقريب المسافات وتسهيل التواصل بين البشر، فمن خلال ضغطة زر واحدة يمكن إرسال رسائل البريد الإلكتروني والتقاط الصور، والاستماع للموسيقى، وغير ذلك.

ولكن مقالا كتبته “جين M توينج” في “The Atlantic”، يظهر أن الهواتف الذكية لديها أيضا سلبيات، خاصة بالنسبة للأشخاص الأصغر سنا، حيث أن الجيل الذي ولد بين عامي 1995 و 2012 يتأثر سلبا من جراء وجود الهواتف الذكية، وقد تبين أنها قد تكون سببا في إصابته بالاكتئاب.

وقالت “جين M توينج” أن فتاة في عمر 13 عاما أخبرتها، أنها لا تعرف الحياة بدون آي باد أو آيفون، وهي تعتقد  أن تحب هاتفها أكثر من الأشخاص الحقيقيين، وهذا ينطبق على معظم أصدقائها أيضا.

وتقدم هذه المقالة تحليل البيانات والإحصائيات، وتشير أن حوالي 56٪  من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 13-14 عاما والذين يقضون أكثر من 10 ساعات في الأسبوع على الشبكات الاجتماعية، يقولون أن انهم بائسون، مقارنة مع أولئك الذين يقضون وقتا أقل على هذه الشبكات، والمزيد من الوقت مع أصدقاء حقيقيين.

وليست هذه المرة الأولى التي تدين فيها المقالات أو الدراسات الجانب الضار للشبكات الاجتماعية، فقد أظهرت دراسات أخرى أنها تسبب الإدمان وأيضا اضطرابات التركيز لدى الشباب.

 

زر الذهاب إلى الأعلى