جامعة أبوظبي بين أفضل المؤسسات التعليمية الشابة في العالم

حققت جامعة أبوظبي إنجازا أكاديميا جديدا من خلال دخولها في قائمة أفضل 150 جامعة في العالم تحت تصنيف “كواكاريلي سيموندز” لعام 2018 لأفضل الجامعات التي يقل عمرها عن 50 عاما.

كما احتلت جامعة أبو ظبي الدولية المعروفة بالجودة العالية في التعليم والبحوث التطبيقية المرتبة السادسة عشر بين أفضل الجامعات الخاصة في العالم، وانضمت مجموعة المؤسسات التعليمية الشابة بالنظر إلى أن جامعة أبوظبي تأسست منذ 15 عاما فقط.

ومنذ تأسيسها، حققت جامعة أبوظبي  مكانة أكاديمية عالمية متينة من خلال وضع معايير جديدة للتميز في جودة التعليم، والبحث العلمي المتطور، وخدمة المجتمع، بحسب خليج تايمز.

وقال علي سعيد بن حرمل الظاهري رئيس المجلس التنفيذي لجامعة أبوظبي: “نحن فخورون بالحصول على هذا التقدير المرموق بعروضنا الأكاديمية ذات المستوى العالمي، وهذا الإنجاز دليل آخر على جودة التعليم العالي في دولة الإمارات، وهو مصدر فخر لنا جميعا، ومؤشر قوي على أن جامعة أبوظبي تسير على الطريق الصحيح، وسنواصل سعينا لتحقيق التميز والاعتراف العالمي مع إحساس متجدد بالمسؤولية”.

وأضاف بن حرمل “إن التزام جامعة أبوظبي بتوفير التعليم العالي الذي يلبي المعايير الدولية يسترشد بتوجيهات قيادتنا الرشيدة التي يمثلها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، وكذلك أعضاء المجلس الأعلى  حكام الإمارات”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى