فورد تطلق قريباً خدمة شاريوت للنقل في الإمارات والمنطقة

تبحث شركة فورد العملاقة للسيارات في إطلاق خدمة جديدة للركاب في الشرق الأوسط، وفقا لرئيس المنطقة الإقليمي للشركة.

وقال ستيفن أرمسترونغ، نائب رئيس مجموعة فورد في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا إن الشركة لا تريد أن تقارن خدمتها مع أوبر ترافيس كالانيك، مؤكداً أن هذه الأخيرة تتعارض مع الغرض من خدمة شاريوت التي تقدمها فورد، والتي تهدف إلى تخفيف الازدحام في المدن الكبرى، بحسب أرابيان بيزنس.

وأضاف أرمسترونغ “أوبر تضيف حركة مرور إلى المدن المزدحمة بالفعل. ويجب التفريق بأن شاريوت ليست مثل أوبر. إنها خدمة مختلفة. وربما يمكن أن تساعد على إزالة حوالي 20 سيارة ركاب من مراكز المدينة المزدحمة، وهي فائدة كبيرة للمدن من حيث نقل الناس، على عكس أوبر، حيث أن كل سيارة أوبر تضيف المزيد من السيارات إلى الشوارع في المدن، لذلك فالوضع مختلف”.

وأطلقت فورد بالفعل شاريوت في عدد من المدن الأمريكية، وتعمل حاليا مع السلطات في لندن للسماح بتشغيل الخدمة  اعتمادا على وجهات الركاب، وبالتالي إدارة تدفق حركة المرور.

وأوضح أرمسترونغ “نحن نميل إلى التفكير في المدينة باعتبارها واحدة من عملائنا، لذلك لدينا فريق حلول لزيارة المدن الكبرى في جميع أنحاء العالم والعمل لفهم ما لديهم  من مشاكل وكيف يمكن أن نكون جزءا من عملية الحل تلك المشاكل، بدلا من مجرد افتراض أننا يجب أن نضع المزيد من المركبات على الطرق”.

وقال أرمسترونغ إن فورد تتحدث إلى السلطات في المنطقة لمعرفة مدى سرعة طرح الخدمة في مدن بارزة مثل دبي، وأضاف أن الإمارات لديها فرصة جيدة لتكون الأولى في الشرق الأوسط التي تطرح فيها هذه الخدمة.

وستعلن فورد عن عدد من مبادرات التنقل المختلفة في مختلف المدن في الأشهر المقبلة، بما في ذلك تلك التي تدور حول حلول وقوف السيارات للمدن الكبرى المزدحمة.

زر الذهاب إلى الأعلى