بالصور| هاواي والأردن وألبانيا.. بين أفضل الوجهات الجديرة بالزيارة في 2018

متابعة-سنيار: قام الخبراء في ناشيونال جيوغرافيك ترافيلر بإنشاء قائمة أفضل الوجهات الجديرة بالاستكشاف خلال عام 2018.
ويوصي خبراء السفر في ناشيونال جيوغرافيك باختيار وجهات تبدأ من الساحل الألباني إلى العاصمة التشيلية سانتياغو، والمناظر الطبيعية الخلابة في أواهو، هاواي.
وفيما يلي نتعرف على هذه الوجهات بالصور وفقاً لموقع صحيفة “الديلي ميل”:

نورث شور، أواهو، هاواي: تشتهر بأمواجها الكبيرة، ولكن هناك أيضا تجارب كبيرة في مجال الزراعة، وتقول ناشيونال جيوغرافيك ترافيلر، أنها توفر فرصة العمل في المزارع مقابل السكن للزوار:

الساحل الوطني الألباني: “القناطر الغارقة، حطام السفن، والكهوف هي عدد قليل من الكنوز التي تنتظر الغواصين في ألبانيا”، وخاصة قبالة الساحل الجنوبي:

درب الأردن: مسار جديد على مسافة 400 ميل يمر عبر الغابات والأخاديد والصحاري، وعلى ضفاف البحر الأحمر:

سوراكسان، كوريا الجنوبية: هي حديقة وطنية تفتخر بالتضاريس الجبلية المذهلة التي يصل بعضها إلى 5.600 قدم:

مدغشقر: “إنها رابع أكبر جزيرة في العالم وهي أرض الليمور بلا منازع”، وتتميز بالتنوع البيولوجي حيث أنها موطن لحوالي 100 نوع:

بنوم بنه، كمبوديا: عززت دراما الإبادة الجماعية الكمبودية للنجمة المخرجة أنجلينا جولي “First They Killed My Father” الاهتمام بعاصمة المملكة المزدهرة، ويقول خبراء ناشيونال جيوغرافيك أنهم اختاروا كنوزا ثقافية مثل مجمع القصر الملكي ومتحف تول سلينج للإبادة الجماعية، حيث يمكن للزوار معرفة المزيد عن نظام الخمير الحمر الوحشي:

 كليفلاند، أوهايو: حصلت على مكانها على القائمة بفضل ثمانية مسارح على ساحة بلايهاوس، وموسيقى إنديدي والمطاعم المحبة للحوم :

سيدني، أستراليا: تتواجد على القائمة جزئيا بفضل التحديث الذي تكلف 273 مليون دولار لدار الأوبرا الشهيرة:

ولاية أواكساكا المكسيكية: السياح مرحب بهم أكثر من أي وقت مضى في الدولة الغنية بالألوان حيث يمكنهم العثور على “سجاد الصوف والمنسوجات المصنوعة يدويا والمصبوغة باستخدام الفواكه والحشرات وغيرها من الملونات الطبيعية”:

سانتياغو، شيلي: تتواجد على القائمة بفضل مشهد فن الشارع النابض بالحياة:

متنزه روها الوطني، تنزانيا: هي موطن لحوالي عشر من الأسود السوداء المهددة بالانقراض في العالم، وتسعى مبادرات السياحة المستدامة لمساعدة الزوار لرؤية القطط الكبيرة ودعم الحفاظ على الحياة البرية في وحول الحديقة:

 فيينا، النمسا: خلال العام المقبل ستعرض المعارض في فيينا أعمال ثلاثة أعضاء بارزين في حركة الفن الانفصالي في المدينة – غوستاف كليمت وكولومان موسر وأوتو واغنر، الذين ماتوا جميعا في عام 1918:

دبلن، أيرلندا: أشاد الخبراء بقرية فيبي، وبتجديد المعرض الوطني في أيرلندا:

مالمو، السويد: موطن لـ 180 جنسية وأكثر من 450 مطعم:

فريزلاند، هولندا: يقول خبراء ناشيونال جيوغرافيك أنها توجد على القائمة بفضل مسارات الطين على بحر  Wadden، ومنتوجاتها الفخارية:

تطوان، المغرب:هي جنة محبي الفن، حيث يمكن مشاهدة الأعمال المعاصرة في المعهد الوطني للفنون الجميلة، ومتحف تطوان للفن الحديث:

سان أنطونيو، تكساس، ستحتفل بعيد ميلادها 300 العام المقبل، وبهذه المناسبة ستستضيف 550 من الفنون والأحداث الثقافية:

لابرادور، كندا: أكامي-وابيشكو-كاكاسواك-ميلي، الجبال، الحديقة الوطني، كلها أسباب جعلتها تتواجد على القائمة:

العدد الجديد من “National Geographic Traveler ” مميز في مجمله وهو متاح للبيع:

زر الذهاب إلى الأعلى