تقرير: شخص كل ساعة يصاب بسكتة دماغية في الإمارات

يقول الأطباء إن ما لا يقل عن 50 في المائة من مرضى السكتات الدماغية في الإمارات هم دون سن 45 عاما، وهي إحصائية مثيرة للقلق تدعو إلى تغيير عاجل في أنماط الحياة وزيادة الوعي بين السكان.

وتأتي السكتات الدماغية في المرتبة الثانية بعد حوادث الطرق في التسبب بالإعاقات، وسنويا يتعرض ما بين 8.000-10.000 مريض في الإمارات للسكتات الدماغية، أي بمعدل شخص واحد كل ساعة، بحسب صحيفة خليج تايمز.

وقال الدكتور سهيل الركن، مستشار  والأعصاب ورئيس وحدة السكتة الدماغية بمستشفى راشد، إن ما يقرب من 8.000 إلى 10.000 مريض يتعرضون للسكتة الدماغية سنويا في الإمارات، مؤكداً على أن “الوعي بالسكتة الدماغية في الإمارات له أهمية خاصة”.

وأضاف “إن خمسين في المائة من مرضى السكتة الدماغية في الإمارات هم دون سن 45 عاما، مقارنة بالمتوسط ​​العالمي، حيث أن 80 في المائة من مرضى السكتة الدماغية فوق سن 65 عاما، ولذلك من الضروري تغيير نمط الحياة بشكل عاجل وزيادة الوعي”.

وذكر الدكتور الركن أن سبب هذه الأعداد الكبيرة يعود لأنماط الحياة المستقرة ومرض السكري والبدانة والاعتماد على الأطعمة الدهنية واتباع نظام غذائي غني بالأملاح.

وأوضح الدكتور الركن “في دولة الإمارات، 18 إلى 20 في المائة من السكان يعانون من البدانة المفرطة، 20 في المائة من السكان يعانون من مرض السكري، وعلاوة على ذلك، ارتفاع استهلاك الملح هو قضية رئيسية، ومتوسط ​​كمية الملح اللازمة على أساس يومي هي غرامين فقط، في حين أن متوسط ​​كمية الملح المستهلكة في الإمارات تقدر بنحو 15 غرام، وهو ما يتجاوز الحد المطلوب”.

وقال الدكتور الركن إن السكتة الدماغية هي السبب الرئيسي الثالث للوفاة في العالم والسبب الرئيسي لإعاقة الكبار. ووفقا لأحدث البيانات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية في البلدان المرتفعة والمتوسطة الدخل، فإن السكتة الدماغية هي السبب الرئيسي الأول للوفيات، تليها أمراض القلب.

زر الذهاب إلى الأعلى