لماذا ستستبدل الألعاب النارية بعروض الليزر في برج خليفة؟

يسعى برج خليفة إلى تسجيل رقم قياسي عالمي في سجل غينيس للأرقام القياسية من خلال عرض استثنائي بأضواء الليزر ليلة رأس السنة، ولكن الألعاب النارية ستكون غائبة عن هذه الاحتفالات للمرة الأولى منذ سنوات.

وكانت شركة إعمار المسؤولة عن تطوير برج خليفة الأعلى في العالم، قد أعلنت عن حدث اسثتنائي لا مثيل له ليلة رأس السنة، وأوضح العميد عبد الله الغيثي مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، رئيس لجنة تأمين الفعاليات سبب القرار، مشيرا إلى أن السلامة وراء إلغاء احتفالات الألعاب النارية في برج خليفة.

وفي تصريح لصحيفة غلف نيوز قال الغيثي “الليزر أكثر أمنا من الألعاب النارية. وقد تم تركيب أشعة الليزر لليلة رأس السنة الجديدة في جميع أنحاء دبي. والهدف هو تسهيل حركة المرور  وضمان التدفق”.

وقد تم الإفصاح عن عدد قليل من التفاصيل حول العرض الذي وُصف بأنه مفاجأة، ولكن من المتوقع أن يتم العرض عبر المباني الشهيرة في وسط مدينة دبي. ومن المتوقع أيضا أن يتضمن عروضاً مائية وموسيقية في نافورة دبي.

كما سيتم بث احتفالات ليلة رأس السنة الجديدة على تويتر للسنة الثانية على التوالي.

وقال أحمد ثاني المطروشي، عضو مجلس الإدارة المنتدب في شركة إعمار العقارية “نستبدل هذا العام الألعاب النارية بعرض ليزر. أردنا تقديم شيء جديد والتوقف عن استخدام الأساليب القديمة. وسوف يقدم ذلك الكثير من المرح والتسلية للمتفرجين”.

وعلى الرغم من أن حريق فندق العنوان الذي حدث في بداية 2016 لم يكن بسبب الألعاب النارية، إلا أن الحاجة اقتضت أن يتم تأمين هذه المنطقة التي يفد إليها أكثر من مليون ونصف المليون شخص خلال ست ساعات وتأمين دخولهم وخروجهم، وضمان أمنهم وسلامتهم خلال فترة بقائهم فيها.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى