لماذا يؤيد الأمريكيون اتفاق السماوات المفتوحة مع الناقلات الإماراتية؟

أظهر استطلاع جديد أجرته هيئة الطيران الأمريكية لائتلاف الأجواء المفتوحة تأييدًا قويًا لدعم الاتفاق الحالي للسماء المفتوحة في البلاد.

وأشرفت شركة “مورنينج كونسولت” على الاستطلاع الذي شمل 2200 من البالغين الأميركيين، وأظهر أن غالبية المستطلعين يعتقدون أنه يجب على الحكومة الأمريكية أن تحافظ على سياستها الحالية لأنهم يفضلون اتفاق السماوات المفتوحة، بحسب صحيفة أرابيان بيزنس.

وقد اختار سبعون فى المائة من المستطلعين حماية المسافرين والعمال والمصدرين من سياسات غير عادلة على حماية الناقلات  الأمريكية من المنافسة الخارجية، وخاصة مع الناقلات الخليجية وفي مقدمتها طيران الإمارات والاتحاد للطيران.

وقال أندريا كريستيانسون المتحدث باسم “أمريكان إيرلاينز”، إن شركات الطيران الأمريكية لا تستطيع إغفال آراء الأميركيين عندما يتعلق الأمر باتفاقات السماوات المفتوحة.

وأضاف: “وضع الكونغرس عملية لمعالجة مخاوف الإعانة داخل وزارة النقل، ومن الجيد أن نرى الأمريكيين يتفقون على أن الناقلات الأمريكية يجب أن تلجأ إلى هذه العملية قبل إنفاق الملايين من الدولارات للضغط على الرئيس والكونغرس لحمايتها من المنافسة، ويجل أن ترحب شركات الطيران الأمريكية بالفرصة التي تمكنها من مراجعة ادعاءاتها بشكل مستقل من قبل الهيئة المختصة “.

ورأى ثلث الأمريكيين أن شركات الناقلات الأمريكية ستكون أفضل حالا لو استخدمت مبلغ 3 ملايين دولار لتحسين خدماتها بدلا من إنفاق هذه الأموال لممارسة الضغط من أجل تغيير السياسات.

وردا على ذلك، قال جيل زوكمان، المتحدث باسم الشراكة من أجل السماوات المفتوحة (الذي يمثل دلتا وشركة يونايتد وأمريكان إيرلاينز): “بدلا من طرح أسئلة مضللة على الأمريكيين حول عملية قديمة وغير فعالة، يجب على هذه المجموعة أن تسأل نفسها لماذا يريدون وضع 1.2 مليون أمريكي خارج العمل”.

زر الذهاب إلى الأعلى