هل يزداد التوظيف بالإمارات في 2018؟

يظهر أحدث مؤشر للتوظيف في الشرق الأوسط على موقع بيت.كوم استمرارا لسوق عمل قوية، فضلا عن إمكانية فتح المزيد من فرص العمل في الإمارات خلال الفترة القادمة.

وكشفت الدراسة أن 64 في المئة من أصحاب العمل في دول مجلس التعاون الخليجي يخططون للتوظيف خلال العام المقبل، وقال 69 في المئة من المشاركين في الاستطلاع الذي أجراه الموقع إن شركاتهم تعتزم توظيف المزيد من المهنيين خلال ال 12 شهرا القادمة.

ووجد استطلاع مؤشر ثقة الباحثين عن عمل أن ما يقرب من نصف المشاركين في منطقة الشرق الأوسط أعربوا عن تفاؤلهم في العثور على وظيفة خلال الأشهر الستة المقبلة، بحسب ما نقلت صحيفة أرابيان بيزنس.

وبالإضافة إلى ذلك، هناك العديد من الأحداث في دولة الإمارات التي من المرجح أن تؤثر على نمو سوق العمل بشكل إيجابي. أولها معرض إكسبو 2020 في دبي، والذي سيدفع المزيد من أرباب العمل للبحث عن المواهب من أجل الاستعداد لهذا الحدث العالمي.

كما أطلقت دولة الإمارات مؤخرا مبادرة بالشراكة مع “بيت.كوم”، للمساعدة في تدريب مليون شاب عربي بلغة المستقبل: برمجة الحاسوب. وسوف تعطي هذه المبادرة العديد من الشركات والمنظمات الفرصة لتوظيف المهنيين المحليين الموهوبين للغاية والاستفادة بشكل كبير من إنترنت الأشياء وتكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة التي بدأت تنمو في المنطقة بسرعة كبيرة.

وعلى الرغم من التحديات التي يواجهها المستثمرون لإنشاء الأعمال التجارية، كشفت مسح بيت.كوم في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أن 66 في المئة من رجال الأعمال الذين شملهم الاستطلاع يخططون للاستعانة بموظفين جدد في أعمالهم في غضون العام المقبل.

وكشفت الدراسة أيضا أن أكثر من نصف سكان دولة الإمارات يفضلون “العمل لحسابهم الخاص أو أن يكون لديهم أعمال خاصة بهم” (55 في المائة)، إذا ما أتيح لهم الخيار.

إن هذا التحول لا يؤثر فقط على تفضيلات العمل وخصائص الوظائف الأكثر قيمة، بل من المرجح أيضا أن يؤثر على نمو المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومساهمتها في سوق العمل، والتي لا يمكن أن تكون سوى شيء جيد للاستدامة طويلة الأمد.

زر الذهاب إلى الأعلى