كيف تراجعت تجارة التبغ في أبوظبي بعد الضريبة؟

تراجعت تجارة التبغ والمنتجات ذات الصلة في أبوظبي بنسبة 53.4% في الربع الرابع من عام 2017، مقارنة مع نفس الفترة من عام 2016، وفقا لمركز  إلحصاء أبوظبي.

ولم يسجل المركز الذي يراقب التجارة في الإمارة أي نشاط لإعادة التصدير لهذه الفئة من السلع في ديسمبر من العام الماضي.

وقد سجل الانخفاض الكبير في تجارة الإمارة للتبغ والمنتجات ذات الصلة بعد اعتماد ضريبة الإنتاج في أكتوبر الماضي، فضلا عن زيادة أسعار منتجات التبغ بنسبة 100 في المائة، وغيرها من المنتجات التي تضر بالصحة العامة، حيث تراوحت هذه الضريبة بين 50 و 100 في المائة، وشملت المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة.

وأظهر المركز أن مستوى تجارة التبغ في إمارة أبوظبي بين أكتوبر ونهاية ديسمبر بلغ 94 مليون درهم مقارنة بـ202 مليون درهم في عام 2016، بحسب موقع إيميرتس 247.

وبلغت قيمة المعاد تصديره خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام السابق 93 مليون درهم، أي ما يعادل 99% من إجمالي تجارة التبغ والمنتجات ذات الصلة. أما المبلغ المتبقي فلم يتجاوز مليون درهم للواردات في حين لم تسجل أية مبالغ للصادرات ذات الصلة.

ووفقا لمركز إحصاء  أبوظبي، بلغ مستوى الصادرات والواردات من التبغ الخام والمنتجات ذات الصلة في أكتوبر ونوفمبر صفر، بينما اقتصر نشاط التجارة على إعادة التصدير، والذي انخفض أيضا بأكثر من النصف مقارنة بعام 2016.

زر الذهاب إلى الأعلى