متى يمكن إجراء مكالمات الواقع الافتراضي في الإمارات؟

بعد محادثات الصوت والصورة عبر تطبيقات وبرامج الإنترنت، يعتقد أحد الباحثين في دبي أن مفهوم HoloPortation للاتصال عبر تقنيات الواقع الافتراضي سيغزو وسائل التواصل الاجتماعي في أقل من عقد من الزمان.

وقال البروفيسور الفخري في جامعة أميتي ومؤسس مدارس دبي للطاقة الشمسية ديفيد بروفنزاني إن البشر سيكونون قادرين على التواصل في أي مكان من خلال نسخ ثلاثية الأبعاد عنهم. ويمكن تسجيل الاجتماعات الافتراضية، مما يعني أنه يمكن للمستخدمين إرسال أو “نشر” تفاعلاتهم مع غيرهم من البشر، وإعادة تشغيلها كذكريات.

وابتكرت مايكروسوفت بالفعل برنامجا على هذا النحو، حيث قام أحد الموظفين بالتفاعل مع ابنته من خلال هولوبورتاتيون، وسجل تفاعله بأكمله وقام بتشغيله مرة أخرى، بحسب خليج تايمز.

وأضاف بروفنزاني “هذا سوف يساعد في التواصل مع الناس البعيدين جسديا بالنسبة لنا. هولوبورتاتيون هو مثال على هذه التقنية من مايكروسوفت، ويمكنني أن أقول أنه في غضون خمس إلى سبع سنوات، سيكون لدينا التكنولوجيا التي يمكننا تطبيقها في منازلنا للتحدث أو التفاعل مع العائلة والأصدقاء”.

وكان موظف مايكروسوفت قادرا أيضا على تكبير وتصغير الصور الثلاثية الأبعاد، مما يجعله وابنته يبدوان أصغر حجماً، وهذت يسهل عملية العرض. ومع ذلك، يمكن للمستخدمين أيضا الحفاظ على نماذج بالحجم الطبيعي ثلاثية الأبعاد للإنسان.

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى