فيديو| طائرات درون يتحكم بها بالعقل في دبي

كان التحكم بالأشياء بالعقل ضرباً من الخيال العلمي في الماضي، لكنه تحول إلى واقع حقيقي في يومنا هذا، حيث بات بالإمكان استخدام الإشارات الكهربائية الصادرة عن الدماغ، للتحكم بالأشياء عن بعد.

ومن خلال مشاركتها في منتدى التعليم والمهارات في دبي لهذا العام، تعرض شركة Emotiv سماعات بلاستيكية خفيفة الوزن، قادرة على قراءة النبضات الكهربائية من الدماغ، وتسجيلها على جهاز كمبيوتر، ومن ثم تحويلها إلى أوامر وتعليمات لتشغيل طائرة صغيرة بدون طيار.

وهذا يعني أنه باستخدام موجات الدماغ وحدها، أصبح من الممكن الآن تنشيط طائرة بدون طيار وإرسالها عبر الهواء، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

ويقول أوليفييه أولير، رئيس شركة Emotiv، إن الجهاز أكثر من مجرد حيلة مثيرة للإعجاب. مضيفاً “ما يهم أكثر من الأجهزة هو حقيقة أن لدينا هذا المجتمع من الأشخاص الذين يرسلون لنا البيانات، ولدينا علماء البيانات والتعلم الآلي وخوارزميات التعلم العميق التي تسمح لنا بتحديد الأنماط المطلوبة”.

ولبناء قاعدة بيانات حول كيفية عمل الدماغ في ظروف مختلفة، قامت الشركة بتوزيع 80000 سماعة يستخدمها 120.000 شخص في 120 دولة.

النتائج، كما يقول أولير لها تطبيقات واسعة النطاق: “فكر في أي وظيفة تتطلب الاهتمام لإنقاذ الأرواح، أو الحفاظ على الأرواح، مثل عمل الطيارين ومشغلي محطات الطاقة والجراحين أو مجرد شخص يعمل في المكتب.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى