تحذيرات من استعمال السجائر الإلكترونية لتعاطي المخدرات في الإمارات

قال مسؤل في شرطة دبي، إن الشرطة سجلت 17 حالة لشباب يخلطون المخدرات مع السجائر الإكترونية ويقومون بتدخينها.

وكجزء من الدراسة، فحصت دائرة الأدلة 103 سيجارة إلكترونية تم ضبطها في البلاد، ووجدت أن 17 منها قد استخدمت لتدخين المخدرات.

وبحسب المقدم خالد السميطي، وهو خبير كبير في الطب الشرعي، تم تدخين خليط من خمسة عقاقير مختلفة في حالتين من الحالات التي تم ضبطها، في حين تم استخدام أربعة عشر من السجائر الإلكترونية لاستنشاق زيت الحشيش.

وقال السميطي إن السجائر الإلكترونية محظورة في الإمارات، لكن السكان يشترونها بشكل غير قانوني عبر منصات وسائل الإعلام الاجتماعية وبعض المراكز التجارية، بحسب خليج تايمز.

وأضاف “يكمن خطر هذا الاتجاه في حقيقة أن السجائر الإلكترونية مقبولة اجتماعيا أكثر من نظيرتها التقليدية. ويدخنها مستخدموها في المراكز التجارية والمنازل وحتى في مكان العمل، حيث يعتقد أنها غير ضارة وتساعد في الإقلاع عن التدخين.

وقال السميطي: “لقد تم تحويلها الآن إلى أداة لتعاطي المخدرات”. مضيفاً أن الدراسة أثبتت دور “السجائر الإلكترونية في تعاطي المخدرات”.

ودعا السميطي إلى اتخاذ تدابير أكثر صرامة لمنع تداول السجائر الإلكترونية، سواء عبر الإنترنت أو من خلال المراكز التجارية.

زر الذهاب إلى الأعلى