أول فندق في المنطقة يسخن مياهه بالكامل بالطاقة الشمسية في أبوظبي

يبدو أن الطاقة النظيفة قد دخلت حقبة جديدة في الإمارات، حيث أصبح أحد فنادق أبوظبي أول فندق في دول مجلس التعاون الخليجي يقوم بتسخين مياهه بنسبة 100 في المائة باستخدام الطاقة الشمسية.

ويمكن أن تصبح أجهزة التسخين التي تستخدم الغاز أو الديزل وأجهزة التدفئة الكهربائية باهظة الثمن من  الماضي، من خلال نجاح البدائل المتجددة المثبتة على سطح فندق راديسون بلو في جزيرة ياس.

وتم تخفيض تكاليف إدارة إمدادات المياه الساخنة في الفندق بالكامل بنسبة 85 في المائة، من خلال تركيب نظام الطاقة الشمسية المدمج الذي يمكنه تسخين 45000 لتر من الماء في اليوم، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وقال هوغو دومنجويز، مدير الأعمال في Energie GCC “لقد تم استخدام هذه التكنولوجيا لسنوات، لكن هذا هو أول فندق يلتزم بالتكنولوجيا في دول مجلس التعاون الخليجي”.

وأضاف “يمكن لسخانات المياه الشمسية تحويل طريقة استخدام البيئة لخفض التكاليف بالنسبة للشركات، والتوقف عن الاعتماد على الوقود التقليدي. ولا يتوفر عادة لدى العديد من الفنادق مساحة لتركيب الألواح الشمسية العادية، لذا  يتم استخدام الطاقة الشمسية للحصول على نسبة مئوية فقط من التدفئة أو الطاقة. غير أن هذا النظام يغير ذلك”.

وفي المتوسط، يتطلب فندق من فئة ثلاث نجوم حوالي 40 لترًا من الماء الساخن يوميًا لكل ضيف، في حين يحتاج الفندق من فئة الأربع نجوم إلى 50 إلى 60 لترا من الماء الساخن يوميًا للشخص الواحد.أما الفنادق من فئة الخمس نجوم تسخن 80 إلى 100 لتر من الماء كل يوم لكل ضيف وهذا يحتاج إلى تكلفة تجارية كبيرة.

ويمكن أن تبلغ هذه التكلفة في المتوسط ​​نحو 300.000 درهم سنوياً، ولكن يتم تخفيضها إلى حوالي 54.000 درهم باستخدام تكنولوجيا الديناميكا الحرارية الشمسية – وهو ما يوفر 84% من تكاليف تسخين المياه، ويمكن لهذه الوفورات في يوم من الأيام  أن تؤدي إلى انخفاض أسعار الغرف للضيوف.

 

زر الذهاب إلى الأعلى