محتالون يستخدمون اسم مستشفى مزيف لخداع الباحثين عن عمل في دبي

أنشا مجموعة من المحتالين موقعاً مزيفاً لمستشفى وهمي في دبي، ووعدوا الباحثين عن عمل، برواتب وميزات مغرية، مقابل أن يقوموا بتحويل مبلغ من المال.

ويدعي الموقع أن المستشفى يقع في مكان بارز بدبي، ويضم مجموعة من العيادات المختصة، مع مرافق حديثة، وفريق من الأطباء ذوي المهارات العالية، ويقول المستشفى في موقعه على الإنترنت، إن فلسفة الشركة تتركز حول التعاطف والرعاية والدفء، وتتمثل مهمتها في “تشذيب أفضل الممارسات في تعزيز صحة المجتمع باستمرار”.

وبعد البحث والتدقيق، تبين أنه لا يوجد مستشفى بهذا الاسم، لا في دبي، ولا في أي مكان في العالم، والمكان الوحيد الذي يتواجد فيه المستشفى المزيف هو الإنترنت، وتم إنشاء هذا الموقع بطريقة احترافية، بهدف خداع الباحثين عن عمل، وتجريدهم من أموالهم.

وفي الأيام الأخيرة، أرسل المستشفى الوهمي مئات الرسائل المزيفة إلى الباحثين عن عمل في جميع أنحاء العالم، وعرض عليهم رواتب مذهلة، وعدد كبير من الامتيازات الجذابة، فعلى سبيل المثال، حصل شاب لا يكاد يملك أية خبرة على عرض عمل براتب شهري يبلغ 35 ألف درهم شهريًا لوظيفة منسق إداري، بينما حصل آخر على عرض براتب أساسي قدره 3600 درهمًا، بالإضافة إلى 12.462 درهمًا سنويًا للأثاث و1000 درهم أسبوعياً للمصاريف الشخصية.

وتشمل الامتيازات الأخرى الإقامة المجانية ومجموعة من المساعدات الشهرية بما في ذلك 1000 درهم لصيانة السيارة، و 789 درهم للترفيه والاستجمام و  2.500 درهم للسفر.

وبالطبع، من أجل الحصول على وظيفة الأحلام، يتعين على المرشحين تحويل 1.290 دولارًا (730 درهماً) إلى حساب مصرفي مزعوم لشركة السفر، حتى يمكن استخراج التأشيرات وتصاريح العمل، على أن يبدأ العمل بحلول 10 يونيو.

وطمأنت خطابات التعيين التي تحمل طوابع مزورة من وزارة الداخلية، المرشحين أن جميع النفقات سيتم إعادتها بمجرد وصولهم إلى الإمارات.

وتبين التحقيقات التي أجرتها صحيفة XPRESS أن موقع مستشفى ماريس المزيف قد تم إنشاؤه منذ شهر واحد فقط، كما أن جميع محتوياته وصوره قد سُرقت من عيادات آي كير في دبي.

وبعد تنبيه الصحيفة، قامت آي كير بإصدار بيان إخلاء مسؤولية على موقعها على الإنترنت، يقول إن مستشفى معين ينتهك حقوق الطبع والنشر الخاصة به ويستخدم اسمه بشكل غير قانوني.

 

زر الذهاب إلى الأعلى