شركة ألعاب فيديو فرنسية توفر فرصة للطلاب في الإمارات للعمل معها

سيتنافس مجموعة من الطلاب في الإمارات للظفر بفرصة عمل مع شركة ألعاب الفيديو الفرنسية العالمية “يوبي سوفت”.

وستشهد المنافسة مشاركة ما لا يقل عن سبع مؤسسات، بما في ذلك جامعتي خليفة وزايد، وستحاول الفرق المتنافسة تطوير ألعاب الفيديو الخاصة بها.

وسيحصل المشاركين الفائزين على تدريب لمدة ستة أشهر مع Ubisoft، المعروفة بتصميم مجموعة من أكثر الألعاب مبيعاً مثل: Assassin’s Creed و Tom Clancy’s.

وتأتي هذه المسابقة كجزء من “gamelab”، وهو مشروع جديد من تنظيم السفارة الفرنسية في الإمارات بالمشاركة مع Ubisoft Abu Dhabi يهدف في نهاية المطاف إلى تدريب الطلاب الموهوبين.

وابتداءً من سبتمبر، سيطلب من الطلاب المهتمين تطوير مفهوم ألعاب الفيديو، بمساعدة موجهين من Ubisoft من خلال سلسلة من ورش العمل في الجامعات، وسيتم اختيار الفائز في نهاية العام الدراسي المقبل، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

ووقع الاتفاقية كل من لودوفيك بولي، السفير الفرنسي لدى الإمارات، ويانيك ثيلر، المدير التنفيذي لاستوديوهات يوبي سوفت في أبو ظبي يوم الأربعاء.

وقال السيد “بويل”: “لقد أثار اللوفر أبو ظبي الكثير من الاهتمام بما يمكن أن تفعله فرنسا خارج حدودها، وكانت فرنسا معروفة في معظم الوقت بفن الطهو والمتاحف والتاريخ ولكن ليس في التكنولوجيا، لذلك نحن مستعدون الآن للدخول في مجال غير معروف عنا، نحن نتطلع إلى الماضي ولكن أيضا إلى المستقبل. وهذا هو المكان المناسب للقيام بذلك”.

Ubisoft شركة فرنسية بدأت عملياتها رسميًا في الإمارات في عام 2011. ومن عشرة موظفين فقط، أصبحت الآن تضم 55 شخصًا في مختلف مجالات تطوير ألعاب الفيديو. وقال ثيلر إن الاختيار وقع على الإمارات كموقع للشركة، لأن هناك حاجة لمزيد من المطورين، كما أن المنطقة لديها نسبة كبيرة من الأشخاص الموهوبين الذين تقل أعمارهم عن 25 عامًا.

 

زر الذهاب إلى الأعلى