كيف تحسنت الثقة بالأعمال في الإمارات والمنطقة؟

أظهر مسح جديد من قبل جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين (Acca) ومعهد المحاسبين الإداريين (IMA) تحسن الثقة بالأعمال في دولة الإمارات والشرق الأوسط إلى أعلى مستوى لها منذ الربع الثاني من عام 2015.

وفي الإمارات، تحركت الثقة بالأعمال من التوقعات السلبية في الربع الأول إلى التوقعات الإيجابية، ولا تزال سلبية في منطقة الشرق الأوسط، لكنها تحسنت بشكل ملحوظ. وكان العامل الرئيسي في الشرق الأوسط هو ارتفاع أسعار النفط.

وأشار التقرير إلى أن ارتفاع أسعار النفط تسبب في زيادة الإيرادات المالية، مما أدى إلى تخفيف التقشف المالي”.

وفي دولة الإمارات كانت أسعار النفط عاملاً  هاماً أيضاً، لكن الإنفاق الإضافي المرتبط بمعرض إكسبو الذي يقام في دبي عام 2020، ساعد أيضاً، إلى جانب تخفيف التقشف المالي، بحسب غلف نيوز.

وعلى الصعيد الوطني والإقليمي، تبدو التوقعات إيجابية أكثر مما كانت عليه قبل 18 شهرا، عندما انخفضت ثقة مجتمع الأعمال.

وقال ليندسي ديغوف دي نونكيس، رئيس ACCA الشرق الأوسط: “ستستمر التوقعات الاقتصادية في الشرق الأوسط والإمارات مدفوعة في الغالب بأسعار النفط والتغيرات في السياسة المالية، ومن المرجح أن تخفض صفقة “أوبك” الأخيرة، التي تم الاتفاق عليها في أواخر يونيو من الأسعار خلال الأشهر المقبلة”.

وأشار التقرير إلى أن إدخال ضريبة القيمة المضافة في دولة الإمارات قد رفع التضخم، الأمر الذي سيقلل من القوة الشرائية للمستهلكين، ويؤثر على النمو، كما أن أسعار الفائدة المرتفعة في الولايات المتحدة من شأنها أيضاً أن تعيق التوقعات حيث أن سعر الدرهم مرتبط بالدولار، وأسعار الفائدة المحلية تتعقب عن كثب تلك الموجودة في الولايات المتحدة.

وعلى الصعيد العالمي، انخفضت ثقة الشركات، على الرغم من أن التوقعات لا تزال قوية. وقال نارايانان فيدياناثان، رئيس مجموعة رؤى الأعمال في جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين “إن الانخفاض في مستويات الثقة العالمية يعكس عوامل مثل المخاوف من الحروب التجارية بين الولايات المتحدة والصين أكثر من التعويض عن عوامل أخرى مثل انخفاض العمالة وخفض الضرائب في الولايات المتحدة. وقد شوهد الانخفاض في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والدول غير الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، على الرغم من أن الثقة في كلا المجموعتين لا تزال مرتفعة نسبياً بالمعايير التاريخية”.

زر الذهاب إلى الأعلى