ناقلات إماراتية تقدم وظائف جديدة حول العالم

قد لا يكون هذا العام هو أفضل الأوقات للبحث عن وظيفة جديدة، لكن بعض الشركات لا تزال تعلن عن وظائف جديدة، وخاصة في صناعة الطيران.

وتتطلع الآن اثنتان من شركات الطيران الرئيسية في المنطقة وهما طيران الإمارات وفلاي دبي إلى توظيف مضيفات  وطيارين لدعم أسطول طائراتها.

ولا تزال شركات الطيران في جميع أنحاء المنطقة تحقق نمواً إيجابياً، حيث ارتفع الطلب على النقل الجوي في الشرق الأوسط بنسبة 4.1 في المائة في أبريل وارتفعت السعة بنسبة 3.2 في المائة، وفقاً لاتحاد النقل الجوي الدولي (IATA).

حددت طيران الإمارات عدداً من “أيام العمل” للتوظيف في 45 مدينة على الأقل في آسيا والشرق الأوسط وأوروبا لشهر يوليو وحده.

وخلال الأيام أو الأسابيع القليلة المقبل، سيقوم فريق التوظيف في شركة الطيران بالبحث في جميع أنحاء العالم عن مضيفات للرحلات الجديدة، خاصة في مدن اليابان وتايلاند وكوريا الجنوبية ولبنان والبرازيل والنمسا والبوسنة والهرسك وبلغاريا وجمهورية التشيك وفرنسا وألمانيا والمجر وأيرلندا وإيطاليا والمغرب وجنوب أفريقيا وبولندا وصربيا وسلوفاكيا وسلوفينيا وإسبانيا وأوكرانيا والأرجنتين والمملكة المتحدة.

وفي شهر أغسطس، ستبحث طيران الإمارات عن أفراد طاقم جديد في روسيا وإندونيسيا وكندا والبرتغال وكرواتيا وأستراليا والجبل الأسود وبلجيكا ورومانيا وروسيا البيضاء وسويسرا واليونان والجزائر وقبرص ومولدوفا وتشيلي وتركيا.

وقال متحدث باسم طيران الإمارات لصحيفة غلف نيوز “نواصل توظيف طاقم موظفين من جميع أنحاء العالم بما يتماشى مع متطلباتنا التشغيلية المتنامية. لدينا أيام مفتوحة في عدد من المدن، وحتى إذا لم يتمكن المرشحون من حضور الأيام المفتوحة، يمكنهم تسجيل طلباتهم عبر الإنترنت”.

كما أعلنت فلاي دبي عن عدد من الوظائف الشاغرة، حيث تستعد الشركة لاستقبال طائرات جديدة والتوسع في الأسواق الرئيسية. وسيكون هناك حملات توظيف تجرى في الخارج في وقت لاحق من هذا العام.

وصرّح متحدث باسم فلاي دبي لصحيفة غلف نيوز “نعمل حالياً على توظيف طاقم لطائراتنا في الإمارات ولدينا برنامج توظيف للتعاقد من الخارج في وقت لاحق من هذا العام”.

ويعمل لدى الشركة حالياً أكثر من 1700 من طاقم الطائرة وأكثر من 800 طيار.

زر الذهاب إلى الأعلى