دراجون من الإمارات يجمعون المال للأطفال اليتامى في أوروبا

من المقرر أن يسافر أربعة دراجين على دراجات نارية من دولة الإمارات من اليونان إلى أوروبا الشرقية للمساعدة في جمع الأموال للأيتام.

وبالتزامن مع عام زايد، سيقوم فريق “رايدرز دبي” بنقل دراجاتهم النارية إلى أثينا في سبتمبر قبل بدء الرحلة الطويلة إلى الغرب.

ويضم الفريق مجموعة من الأصدقاء المقربين، وهم: سامي حسن وصالح الشريف وناصر الفلاسي وسيف بن سيفان، ويخططون لزيارة عدد من دور الأيتام على طول طريقهم للمساعدة في جمع الأموال للأطفال وزيادة الوعي بالعمل لمساعدتهم، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وقال السيد بن سيفان، 38 سنة: “هذه الجولة مخصصة لدعم الأيتام بما يتماشى مع عام زايد على الصعيد الوطني”.

وأضاف: “سنقوم بزيارة الأطفال في جميع أنحاء أوروبا الشرقية، بما في ذلك دار للأيتام في البوسنة. وسنساعد في تزويدهم بالدعم المالي بالتنسيق مع سفارات وقنصليات دولة الإمارات في الخارج. وسيتم أيضًا تعريف الأطفال بالتراث الثقافي والتاريخ الإماراتي وسيتم منحهم عدد من الهدايا”.

الرحلة الأوروبية القادمة هي فقط الأحدث في سلسلة طويلة من مغامرات ركوب الدراجات النارية للفريق في جميع أنحاء العالم.

وقال السيد حسن، الذي يعمل في مركز إرادة، وهو مركز لإعادة التأهيل في دبي “تظهر الصورة النمطية راكبي الدراجات النارية على أنهم متهورين وغير مهذبين، لكننا نريد تغيير هذا المفهوم الخاطئ باستخدام ركوب الدراجات  للمساعدة في القضايا الإنسانية وزيادة الوعي حول دولة الإمارات”.

وأضاف الشريف، 38 سنة، الذي يعمل في مجال الرعاية الصحية: “لقد بدأت ركوب الدراجات عندما كنت في المدرسة وعملت على تنمية مهاراتي عن طريق القيادة في الصحراء على دراجة رباعية مع الأصدقاء. إن عيش حياة مغامرة بالإضافة إلى حب السرعة والمحركات ألهمنا للاستمرار في ركوب الدراجات حتى أصبحنا محترفين”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى