فيديو| تطبيق جديد يغمرُكم في الواقع الافتراضي للتاريخ… تحت الماء وعلى اليابسة

قبل ألفي عام، غطت المياه مدينة بايا الرومانية القديمة قرب نابولي. حينها كانت هذه المدينةً سياحية.

أما اليوم، فيمكن العثور على أنقاضها ورؤية ما تبقى من منازلها الفخمة خلال الغوص إلى أعماق البحر. لكن، قريباً سنتعرف أكثر عليها بفضل اللوح الإلكتروني، بحسب موقع يورو نيوز.

فابيو برونو، أستاذ مشارك في تطوير النماذج الافتراضية، من جامعة كالابريا الإيطالية، يتحدث عن أهمية هذا اللوح وتطبيقه. ويقول “بفضل هذا النظام، يمكن للغواصين التعرف على مكان وجودهم تحت الماء. عادة الامر مستحيل لان إشاراتِ نظامِ تحديد المواقع العالمي لا تعمل تحت السطح المياه”.

ولحماية اللوح الإلكتروني، غُلِّفَ بما يَقيه من الماء. إنه يستقبل الإشارات الصوتية الصادرة عن جهاز إرسال وضوع تحت الماء. ومن خلال تطبيق مبتكر يتضمن خريطة لتحديد مكانُ هذا الجهاز. فهذا التطبيق يساعد الغواص على التعرف على أكثر المواقع إثارة في البحر.

هذا التطبيق طوِّرَه برنامج البحث الأوروبي “إيماريكولتور” – iMARECULTURE، ويمكنه إعادةُ خلق قصرٍ ثلاثي الأبعاد. الأمر الذي يسمح بالتنقل افتراضياً داخل المدينة واكتشاف الأنقاض الاثرية التي غمرتها المياه. ويساعده في ذلك رموز شريطية ثبتت في قاع البحر.

 

زر الذهاب إلى الأعلى