لماذا يحتاج مطورو عقارات دبي إلى تسريع وتيرة مشاريعهم؟

أشار تقرير جديد لشركة أستيكو أن المطورين العقاريين في دبي لا يقومون بتنفيذ مشاريعهم بالسرعة الكافية – حيث سيتم تسليم حوالي 16،750 منزلًا جديدًا فقط هذا العام، ويقارن ذلك مع توقعات تسليم 30 ألف وحدة في بداية العام مع تحسن طفيف فقط بالمقارنة مع 15 ألف وحدة تم تسليمها في العام الماضي.

لذا، فإن العديد من مشتري العقارات الذين كانوا يتوقعون الحصول على مفاتيح عقاراتهم قبل نهاية العام سيكون عليهم الانتظار حتى العام المقبل.

ووفقا لجون ستيفنز، المدير التنفيذي لشركة أستيكو، فإن الأسباب واضحة ومباشرة حيث قال: “تأخير عمليات التسليم ناتج عن تأخر المشاريع وبرامج التسليم المفرطة الطموح. ومن مصلحة المطورين أن يسلموها كما هو مقرر، حيث ترتبط المدفوعات عموماً بمعالم البناء مع الجزء الأكبر من الأموال التي غالبًا ما تكون مستحقة في مرحلة ما بعد التسليم”.

وحتى الآن، تم تسليم حوالي 12000 منزل وفقا لأستيكو، وبات العديد من المشترين يختارون العقارات الجاهزة أو تلك التي على وشك أن تصبح جاهزة بدلاً من الشراء على الخريطة، وانتظار ما بين 3 إلى 4 سنوات لاستلام عقاراتهم، بحسب غلف نيوز.

لكن ستيفنز لا يرى أن العقارات الجاهزة ستتفوق على العقارات على الخريطة وأضاف “كان هناك تركيز على العقارات المكتملة – ولكن هذا يرجع في الغالب إلى عدم إطلاق مشاريع جديدة، ويعمل المطورون على جذب  العملاء بالحوافز وخطط السداد المرنة، بينما غالباً ما تكون مبيعات السوق الثانوية نتيجة لأسعار البيع المخفضة أو العروض الرائعة”.

ومهما كان الحال، فإنه بحلول نهاية العام، يمثل الطلب على العقارات الجاهزة في دبي فرصة جيدة للتغلب على رصيد العام الماضي، في حين سيظل التخلف عن العمل متخلفًا بشكل كبير.

 

زر الذهاب إلى الأعلى