فيديو| قمر صناعي فريد من نوعه يقيس سرعة واتجاه الرياح حول العالم في وقت واحد

في أواخر أغسطس من هذا العام، انطلق القمر الصناعي “آيولس” إلى الفضاء بعد طول انتظار، محلقاً بسرعة وبعلو منخفض يبلغ نحو 320 كيلومتراً فوقنا.

عن مساره ومهمته تقول آن غريت ستروم وهي عالمة وباحثة في هذا المشروع التابع لوكالة الفضاء الأوروبية: “آيولس يدور حول الأرض في اللحظة التي نتحدث فيها. إنه يتحرك من القطب الشمالي إلى القطب الجنوبي ويعيد الكرة، في ما يسمى مدار قطبي. وعندما يتحرك حول الأرض هكذا ، تدور الأرض تحته، وهذا ما يتيح له جمع المعلومات من حول العالم ست عشرة مرة في اليوم”.

يستخدم “آيولس” نظام ليزر يسمى “ليدار” لقياس الرياح وسرعتها على طول خط دراستها عبر مداره، لم تقم أي مهمة فضائية بذلك من قبل.

بكل الأحوال لا يمكن لأي بعثة فضائية أن تعمل في عزلة. هنا في النرويج، يعمل الفريق العلمي بدأب.

مركز الفضاء أندويا مخصص لمرصد جوي متعدد الأدوات بعمق 300 كيلومتر داخل الدائرة القطبية الشمالية. وستلعب البيانات المجمعة هنا دورًا رئيسيًا في فحص قياسات الرياح والتحقق منها من الفضاء، بحسب موقع يورو نيوز.

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى