أسبوع جيتكس للتقنية .. تعرف على أحدث التقنيات التي ستغير نمط حياتنا على الكوكب وخارجه

تتوجه أنظار مجتمع التقنيات والإبداع الرقمي من حول العالم إلى دبي مرة أخرى خلال الأسبوع المقبل وذلك لمتابعة مجريات أسبوع جيتكس للتقنية وحدث جيتكس لنجوم المستقبل، اللذان يعتبران من أهم الفعاليات في مجال التكنولوجيا على مستوى المنطقة والعالم.

ويفتح أسبوع جيتكس للتقنية – أحد أهم الأحداث التقنية على مستوى العالم – الباب واسعاً أمام مجتمع صناعة التقنيات الرقمية من حول العالم للدخول إلى سوق تقنية المعلومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والذي يتوقع أن تصل قيمته إلى 230 مليار دولار بحلول نهاية عام 2018، ويقام الحدثان في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة من 14 إلى 18 أكتوبر الجاري، ويجمع أكثر من 4000 عارض، من أكثر من 100 دولة، ونحو 290 ساعة من المناقشات الرئيسية التي يقودها الخبراء عبر العديد من الندوات، التي تقدم تجربة عملية حول عالم الغد، بحسب موقع البوابة العربية للأخبار التقنية.

وتجمع النسخة 38 من أسبوع جيتكس للتقنية -التي تعد أكبر فعالية على مستوى المنطقة في مجال تقنيات الذكاء الاصطناعي- ألمع الشركات الناشئة والمستثمرين، كما تعتبر منصة لإطلاق عشرات الآلاف من التقنيات القادرة على تغيير قواعد اللعبة، والتي تتضمن تقنية الجيل الخامس، والروبوتات، والواقع الافتراضي والواقع المعزز، والتي تحتفي جميعها بشعار تجربة التمدن المستقبلي التي تنطلق تحته نسخة هذا العام من الحدث التقني.

وتشارك في جيتكس 2018 أسماء عالمية كبرى من بينها أمازون وجوجل ومايكروسوفت و”اتش بي إيه” و”اس إيه بي” و”الخدمات السحابية من علي بابا” وهواوي من بين العديد من الشركات الرئيسية التي ستكشف عن أحدث تقنياتها الرائدة في  أسبوع جيتكس للتقنية  والتي تتنوع أفكارها بين نوافذ السيارات التي تتحول إلى شاشات تعمل باللمس لعرض ملفات الفيديو الترفيهية، ومرآة لإجراء مسح الأشعة السينية. كما يستعد  جيتكس لنجوم المستقبل  لأخذ الجمهور في جولة إلى عالم آخر ، بدءاً من كبسولة “بودي أو” التي يمكن الجلوس داخلها لتشخيص كامل الجسم أسرع من الوقت المستحق لاستدعاء الطبيب، إلى أصغر الروبوتات وأخفها وزناً في مجال عربات استكشاف القمر، وكبسولات الهبوط على القمر (أي سبيس).

إن تلك الأفكار والألاف غيرها سيتم عرضها مباشرة أمام الجمهور بصحبة أكثر من 100 ألف من خبراء التقنيات وعلى مساحة 1.4 مليون قدم مربع و21 قاعة مقسمة إلى قطاعات تتضمن المدن الذكية العالمية، و إنترنت الأشياء، و أماكن العمل الذكية، والحوسبة السحابية، والأمن السيبراني، والتقنية المستقبلية.

وقالت تريكسي لوه ميرماند نائب الرئيس الأول لإدارة الفعاليات والمعارض لدى مركز دبي التجاري العالمي: “مهما وصلت التقنيات من تطور فإنها تظل بلا قيمة للإنسان حتى تقدم له تجربة ترتقي بحياته وبالمجتمع للأفضل. ونحن فخورون بأن الشركات الكبرى والناشئة  والجهات الحكومية المشاركة تحرص على المشاركة في جيتكس ضمن مساعيها للارتقاء بالحوار التقني وتحويله إلى هدف ذو مغزى يحقق لنا السعادة النسبية التي نصبو إليها وإيصالها إلى جمهورنا المتسم بالذكاء والفضول المعرفي”.

ومن المتوقع أن تصل قيمة سوق الذكاء الاصطناعي إلى 3.9 تريليون دولار بحلول عام 2022، ويعكس معرض جيتكس تلك الطفرة، من خلال مشاركة المئات من الشركات الدولية التي ستستعرض أمام الجمهور مباشرة كيفية قيام الشركات من خلال استخدام الروبوتات وتقنيات الذكاء الاصطناعي من تحقيق النمو والتغيير. بينما تعرض الشركات الناشئة ما لديها من ابتكارت تقنية غير تقليدية وخارجة عن المألوف في مجال الذكاء الاصطناعي، والتي من شأنها جعل جيتكس أكبر تجمع في منطقة الشرق الأوسط لتقنيات الذكاء الاصطناعي حتى يومنا هذا. ومن بين أبرز تلك الشركات:

  • يو بي تيك روبوتيكس – تم اختيار الشركة مؤخراً في المركز الأول من حيث القيمة السوقية في فئة الشركات الناشئة العاملة في مجال الذكاء الاصطناعي، وتكشف الشركة عن أحدث ابتكاراتها في مجال الإنسان الآلي المرتبط بمنصة سحابية ذكية، وقد تم تزويد الروبوت الجديد بمجموعة من الأطراف التي تعتبر الأكثر ليونة حتى الآن.
  • جي أي إس انترناشيونال – تعرض الشركة روبوتها “سانبوت”، الذي يتميز بتصميمه المرتبط بمصفوفة ذكية تحتوي على تقنية شاملة من جميع الجهات عبر 60 مجساً تمنحه وعياً كاملاً بكل ما يحيط به.
  • سبارك كوجنيشين – تم اختيارها في المرتبة التاسعة على قائمة أهم الشركات التقنية لمجلة وول ستريت جورنال لعام 2018، والتي أعلنت منذ وقت قريب عن ابرام اتفاقية تعاون مع شركة بوينج عملاق صناعة الطائرات للاستفادة مما تقدمه من روبوتات تعتمد تقنية الذكاء الاصطناعي.
  • عمرو كامل – تقدم الشركة النسخة الرابعة من روبوتها “بروموبوت” المزود بطابعتين ولوحة رسم مدمجة
  • شرطة دبي – تكشف عن الشرطية الافتراضية “آمنة” وتعلن انضمامها رسمياً إلى صفوفها في جيتكس. تعتمد “آمنة” تقنية الذكاء الاصطناعي لمساعدة الجمهور على الإبلاغ عن الجرائم وفتح الملفات المهمة.
  • بلوفين – تقدم الشركة أحدث ابتكاراتها وهو عبارة عن روبوت قادر على السباحة ذاتياً، وسيكون الجمهور على موعد مع عرض مذهل يقدمه الروبوت السابح حيث يستعرض قدراته على جمع 350 كلغ من النفايات كل ساعتين.

ويشكل الذكاء الاصطناعي الفكرة الأساسية لجناح شركة “إس إيه ب” المتخصصة في المشاريع الذكية، حيث تستعرض الشركة كيف يمكن لمستقبل المدن الذكية أن يعيد تصور حياتنا اليومية مستقبلاً. وتستفيد الشركة من مشاركتها  في معرض جيتكس لتعرض ولأول مرة في منطقة الشرق الأوسط أحد أذكى النماذج الأولية للسيارات على مستوى العالم.

وتتيح شركة (إتش بي انتربرايز) للشركات فرصة اختبار أحدث حلولها لتعظيم الاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي عبر مختلف القطاعات الصناعية. كما يقود لورينزو جونزاليز رئيس الابتكارات الرقمية والاستراتيجيات العالمية لما بعد البيع لدى (إتش بي انتربرايز)، ندوة حوارية حول الذكاء الاصطناعي والتقنيات الرقمية في المدن الذكية ودور شركة (إتش بي انتربرايز) في إثراء ذكاء المدن.

وتوفر الركائز الثمانية لمؤتمر أسبوع جيتكس للتقنية أكثر من 290 ساعة من الندوات الحوارية التي يقودها خبراء، ومن بين أبرز المتحدثين تأثيراً في الندوات الحوارية:

  • وانلي مين: كبير علماء الذكاء الآلي لدى موقع “علي بابا”، ويقدم شرحاً حول نجاح برنامجه الحاسوبي “سيتي برين” في جعل مدينة هانزو الصينية، أول مدينة في العالم تتمكن من إدارة تقديم الخدمات العامة بالكامل من خلال الذكاء الاصطناعي.
  • براين ماك: المسؤول عن قيادة كل من مجموعة أسوس وأمازون ليصبحا من أضخم العلامات التجارية في العالم، حيث يكشف عن أسرار نجاحه في مجال تجارة التجزئة الإلكترونية، وكيف لمشروع شجاع عبر الإنترنت أن يحدث تحولات جذريبة في هذا القطاع الحيوي.
  • كيسي كوزيركوف: كبير علماء اتخاذ القرارات، في شركة جوجل التي تولت مهمة تطبيق أفضل ممارسات القرارات الذكية في جوجل وقدمت نصائحها لفرق العمل القيادية حول عملية اتخاذ القرار، واستراتيجيات الذكاء الاصطناعي، وبناء مؤسسات تقودها البيانات.
  • جو فيدرير من شركة “ريديت” والذي جاءت حملاته الإعلانية لعملاء الموقع الالكتروني والشركاء بين أكبر 95% من المعلنين على الفيسبوك، وسيقوم بشرح كيف تمكن من القيام بذلك.
  • بول ميسينير : نائب رئيس أمازون لسياسة الابتكار العالمية والاتصالات، ويقدم شرحاً حول نجاح الشركة في التركيز على الابتكارات التي تتمحور حول العميل، كما يقدم نصائح حول كيف يمكن للشركات تبني أساليب أمازون في مجال الابتكار.
  • رامي سري الدين: كبير أخصائي تقنية المنصة السحابية لدى مايكروسوفت الخليج: والذي سيقدم شرحاً حول فوائد اطلاق قدرات الذكاء الاصطناعي في التطبيقات والحلول، كما يبين للحضور كيف يمكن إضافة قدرات الذكاء الاصطناعي إلى الحلول الموجودة أو الجديدة.
  • نيل كروس: رئيس الابتكار في مصرف “دي بي اس”، سنغافورة: والذي تم اختياره على رأس قائمة أكثر الرؤساء تقنية المعلومات ابتكاراً، ويلقي كلمة حول الابتكار المبهر الذي منحه هذا اللقب.

ويشهد “جيتكس نجوم العالم” هذا العام نمواً بنسبة تفوق 80% في أعداد الشركات الناشئة المشاركة هذا العام. وستكون أكثر من 700 شركة تقنية، محط أنظار واهتمام نحو 1500 من الشركات العالمية، والمشترين من المؤسسات والداعمون من حول العالم. ومن بينهم جوجل فينتشرز، وصندوق أمازون فينتشرز، ومؤسسة التمويل الدولية “أي أف سي” و”أي دي جي فينتشرز”، و”درابر وشركاه”، وشبكة أنجيل الأوروبية للأعمال، والذين حرصوا على المشاركة ضمن مساعيهم للبحث عن التقنية التالية التي ستغير العالم والتي تستحق استثماراتهم.

وتشارك “ميسك” المؤسسة غير الربحية التابعة لولي عهد المملكة العربية السعودية سمو الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، والتي تكرس أعمالها في تعليم الشباب واكسابهم المهارات القيادية. وخلال مشاركتها في جيتكس، تطلق المؤسسة إدارتها الخاصة بالابتكار وتحضر معها 20 شركة ناشئة من المملكة العربية السعودية لاستعراض إبداعاتهم التقنية. وكانت المملكة قد رصدت 45 مليار دولار أمريكي للاستثمار في التقنيات، وبناء على ذلك تسعى الشركات الناشئة الإقليمية إلى الاستفادة من تلك الفرصة السانحة وجذب الانتباه لها. وتنظم المؤسسة “يوم التسريع السعودي” خلال مشاركتها في “جيتكس لنجوم المستقبل” برعاية شركة “تقنية” التي توفر حاضنة للتقنيات والشركاء الناشئة التي تسهم في نمو الاقتصاد السعودي وتنويع موارده، وتوفر الشركة برنامج إشراف يتيح للشركات الصاعدة الحصول على الاستشارات الاحترافية في مواقعها. كما تشارك شركة الاتصالات السعودية عبر مبادرتها “إسباير يو” التي تحضر معها دفعتها الرابعة التي تتكون من عشرة شركات ناشئة لاستعراض ابتكاراتهم.

ويشهد “جيتكس” هذا العام اطلاق أول قمة عالمية للمستثمرين G2i، والتي ستكون بمثابة أول تجمع لكوكبة من المستثمرين، ويشارك فيها أكثر من 400 من الشركات العالمية والإقليمية وصناديق دعم المشاريع المحلية، والشركات العائلية، والمؤسسات والمستثمرين الأفراد من 30 دولة، والذين سيهتمون بتقييم جدوى الاستثمار في الفرص المتوفرة في المنطقة. ومن بين أبرز المتحدثين في القمة؛ فاني كولا، المؤسس والمدير الإداري لمؤسسة كالاري كابيتال، إحدى أضخم المشاريع الاستثمارية القوية في الهند، وأنتوني هرمان، رئيس صندوق أمازون فينتشرز والعضو المؤسس “لصندوق التأسيس 8” الذي تبلغ قيمته 1,39 مليار دولار أمريكي.

كما يشهد “جيتكس” أقوى تمثيل للجهات الحكومية من دول منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا أكثر من أي معرض آخر في العالم. عبر مجموعة كبرى تضم 250 جهة حكومية ستقدم عروضاً حية على “منصة المدن الذكية العالمية”. وتعتبر لجنة دبي للتشريعات أول منصة تفاعلية للتشريعات في العالم والتي تمكن التجار والشركات والقطاع المالي من المشاركة في صياغة التشريعات التجارية والاقتصادية والمالية. وتعرض اللجنة خدماتها الذكية لأول مرة في الحدث. وتوجه “دبي الذكية” دعوتها للزوار لتجربة كيف يمكن لتطبيق التقنيات الناشئة مساعدة دبي على انجاز هدفها لتصبح مدينة خالية من المعاملات الورقية بحلول عام 2021.

وفي ما سيكون أضخم استعراض بصري يبرز قدرات دولة الإمارات حتى الآن في مجال تقنيات الجيل الخامس للاتصالات المتحركة – التقنية التي يتوقع أن يستثمر مشغلو الهواتف المتحركة في الشرق الأوسط ما يصل إلى 50 مليار دولار بحلول عام 2021 – تكشف كل من اتصالات ودو عن رؤيتهما الفريدة عن الإمكانيات غير محدودة للشبكة فائقة السرعة التي ستعمل بمعدل 100 ضعف أسرع من الجيل الرابع، ويقدما عرضاً لتقنية الجيل الخامس يغطي تطبيقات تلك التقنية في مجالات مثل الرعاية الصحية، والجراحة الروبوتية عن بعد، والواقع الافتراضي والمعزز وإنترنت الأشياء، والتقنيات المستقلة، والحوسبة السحابية وغيرها.

ونحو المزيد من التقدم باتجاه الفضاء، تقدم “كأس الابتكار” التابعة لمركز محمد بن راشد للفضاء في نسختها الافتتاحية – إحدى مسابقات الابتكارات الأربعة التي تقام ضمن فعاليات “جيتكس لنجوم المستقبل” – جائزة بقيمة 60 ألف دولار أمريكي إلى أفضل الشركات الناشئة في مجال تقنيات الفضاء، بالإضافة إلى فرصة إبرام مذكرة تفاهم مع مركز محمد بن راشد للفضاء ووكالة الإمارات للفضاء، فضلاً عن فرصة للتعاون في مشروعات مستقبل الفضاء التي تتبناها حكومة دولة الإمارات. وتغطي المشاركات في هذا التحدي مجالات سيارات استكشاف القمر، وقدرات الأقمار الاصطناعية في تحديد مواقع التلوث البلاستيكية الملقاة في قاع المحيطات.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.gitex.com وwww.gitexfuturestars.com

زر الذهاب إلى الأعلى