هل تشارك شركات إماراتية في خدمات النقل إلى القمر؟

تبحث شركة ispace اليابانية عن شركاء في مشروع يهدف إلى نقل 1000 شخص ليعيشوا على القمر بحلول عام 2040، وستشهد المرحلة الأولى إنشاء خدمة شحن منتظمة إلى القمر.

وقال آرون سورنسون، المتحدث باسم الشركة، إن اهتمام الإمارات باستكشاف الفضاء جعلها موقعًا مثاليًا للبحث عن مستثمرين جدد، وخطة الشركة الطموحة هي إنشاء هيكل كامل للسكن على سطح القمر في غضون 20 عاما، وسيكون الموقع قادراً على استيعاب ما يصل إلى 10000 زائر سنوياً.

وأضاف سورنسون: “هذه فرصة هائلة للمشاركة في التاريخ ونريد أن تكون الشركات الإماراتية جزءاً من المهمة. وللقيام بذلك، سيكون من الضروري بالنسبة لنا الوصول إلى القمر قريبًا وفي كثير من الأحيان لإنشاء البنية الأساسية المطلوبة، نحن نبدأ بشكل أساسي خدمة توصيل إلى القمر “.

واعترف سورينسون بأن هناك حاجة إلى قدر كبير من العمل لجعل القمر صالحًا للسكن، لكنه أصر على أن الفرص المتاحة للشركات واضحة، وقال إن قطاعات البناء والرعاية الصحية والنقل جميعها ستكون مستفيدة من هذا المشروع، بحسب صحيفة “ذا ناشيونال”.

وتشارك في المشروع بالفعل شركة الاتصالات اليابانية العملاقة KDDI وشركة البناء شيميزو كورب بالإضافة إلى الخطوط الجوية اليابانية وشركة سوزوكي للسيارات.

وقال سورينسون: “مع تغير المناخ، سيتعين على الجنس البشري الانتقال إلى الفضاء والقمر هو المكان الأكثر جاذبية نظرًا لقربه من الأرض”.

يُذكر أن ispace شاركت في أسبوع جيتكس للتقنية في مركز دبي التجاري العالمي، وتمتلك الشركة بالفعل روابط قوية مع المنطقة بعد أن تم اختيارها كواحدة من أفضل 10 شركات في قمة الحكومة العالمية، وهو حدث سنوي يعقد في دبي ويجمع قادة العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى