هل تواجه عقارات دبي نقصاً في المعروض؟

قد تعاني دبي من نقص المعروض من الممتلكات على الرغم من المخاوف بحدوث عكس ذلك، وفقا لبوابة العقارات  بروبرتي فايندر.

وبناءً على الأرقام الواردة من دائرة الأراضي والأملاك في دبي، قال موقع بروبرتي فايندر إن ما لا يقل عن 16.000 عقار تمت إضافتها في دبي خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2018.

وقالت الشركة إن إجمالي الوحدات السكنية يبلغ 503 ألف وحدة، منها 413 ألف وحدة سكنية، ومن بينها 89.833 فيلا سكنية.

وعلى الرغم من تجاوز العرض ما كان عليه لعام 2017، إلا أنه لا يتعدى نبسة 40 في المائة فقط من العرض المتوقع في سوق دبي على مدى السنوات الخمس الماضية، مما أدى إلى نقص في المعروض، بحسب أريبيان بيزنس.

وقالت لينيت آباد، مديرة الأبحاث والبيانات في “بروبرتي فايندر”: “كثيراً ما نسمع مخاوف بشأن زيادة العرض المحتمل في السوق، الأمر الذي سيؤدي نظرياً إلى خفض القيمة ما لم يزداد الطلب. ومع ذلك، فإن العديد من شركات الاستشارات العقارية مثل JLL-Mena تقدر أنه خلال السنوات الخمس الأخيرة، دخل السوق 40% فقط من العرض المتوقع.

وأضافت: “مع معدل تجسيم مماثل، واستمرار معدلات الهجرة الصافية، قد يعاني السوق في الواقع نقصا في العرض”.

ووفقاً لشركة “Property Finder”، فإن أهم المناطق التي تم فيها تسليم معظم المعروض الجديد كانت  الخيل هايتس في القوز، دائرة قرية جميرا، داون تاون دبي، مرسى دبي والمرابع العربية 2.

وقالت الشركة في تقريرها “بناء على هذه الإحصائيات الجديدة وإضافة إلى ما نتوقعه للفترة المتبقية من هذا العام، تجاوز إجمالي العرض لعام 2018 بالفعل كمية المعروض الجديد في السوق مقارنة بعام 2017 حيث شهدنا تسليم 14.700 وحدة”.

وفيما يتعلق ببقية عام 2018 ، تشير الأرقام إلى أن من المقرر تسليم 25000 وحدة أخرى، ولكن معدل التجديد سيكون أقل بكثير.

كما قال التقرير إن المطورين كانوا أبطأ من أن يلتقطوا اتجاه تزويد سوق العقارات في دبي بخصائص أكثر بأسعار معقولة من شأنها جذب الاستثمارات من المقيمين في دبي الذين يبحثون عن خيارات أرخص.

زر الذهاب إلى الأعلى