باحثون في الإمارات: الزعفران يحارب سرطان الكبد

أجرى باحثون من جامعة الإمارات دراسات على الزعفران واكتشفوا أنه يملك خصائص مضادة للسرطان ويمكن أن يساعد على محاربة سرطان الكبد.

ويملك الكبد العديد من الوظائف الضرورية للحياة بما في ذلك معالجة العناصر الغذائية من الطعام، وإزالة السموم من الجسم، وبناء البروتينات، ويمكن للأورام السرطانية في الكبد أن تضر الأنسجة السليمة وتمنع الكبد من العمل بالطريقة السليمة.

ويقول الباحثون إن مادة Safranal وهي جزيء حي رئيسي من الزعفران توقف تقسيم خلية السرطان في مرحلتين مختلفتين، وبناء على ذلك يمكن الآن تصنيع العقاقير المضادة للمرض الخبيث.

ويدرس الباحثون فيما إذا كان بالإمكان استخدام هذه المداة لمكافحة سرطان الثدي وسرطان القولون والمستقيم أيضًا، بحسب موقع dailyhunt.

ويجري هذا العمل بالتعاون مع خبراء في جامعة نيويورك في أبو ظبي وعلم الصيدلة من جامعة الشارقة.

يُذكر أن سرطان الكبد (HCC) هو السرطان الخامس الأكثر شيوعًا والسبب الرئيسي الثالث لوفيات السرطان في العالم. وقد أظهرت الأدلة الطبية أن العدوى المزمنة بالتهاب الكبد B و C هي عوامل رئيسية لتطوير المرض، كما أن التعرض للمواد المسرطنة البيئية، وأمراض الكبد الدهنية، والإدمان على المشروبات الكحولية يمكن أن يساهم أيضًا في الإصابة بسرطان الكبد.

زر الذهاب إلى الأعلى