بالصور| الساعة التي كلفت مخترعها الملايين

متابعة-سنيار: بيعت إحدى الساعات الرقمية الأولى في العالم، والتي صممها رجل في سقيفته، في مزاد علني.

أنشأ توماس بروملي، وهو مهندس ومخترع هاو، ساعته الرقمية Digitron في عام 1961 في منزله في هال، وقد أمسك براءة الاختراع للتصميم لمدة ثلاث سنوات لكنه اختار عدم تجديده – مما يكلفه ملايين الجنيهات.

وتم بيع النموذج الأولي مقابل 460 جنيه إسترليني إلى مشتري بريطاني عندما عرض في مزاد علني في بيفرلي، شرق يوركشاير.

وقال الدلال “جون هولي” أن بروملي تلقى جائزة في صالون المخترعين في بروكسل

عام 1964 لنموذجه الأولي وكان سيصبح مليونيرا لو أنه جدد براءة اختراعه، مضيفا إنه بعد مرور عام على نفاد البراءة بدأ اليابانيون تصنيع “ساعة مماثلة تقريبا وبيعها في نسخ بلغت آلاف”.

وقال ديفيد بروملي، ابن المخترع، أن والده تلقى طلبا تجاريًا “ليصنع 20 بحلول عيد الميلاد، لكنه لم يكن قادرا على البدء في تصنيعها”، وفي حديثه في المزاد، قال السيد بروملي إنه كان حزينا بعض الشيء للتخلي عن هذه الساعة، وكانت تقبع في خزانة والدته التي توفيت قبل شهرين، وتذكر بروملي كيف أن والده كان “مهندسًا كهربائيًا في النهار ومخترعًا ليلاً”، وقال أنه كان يمضي معظم وقته في السقيفة.

جدير بالذكر أن بروملي، الذي توفي في عام 1990، اخترع أيضا الستائر التي تغلق تلقائيا عند غروب الشمس.

 

زر الذهاب إلى الأعلى