دراسة: المزيد من السائقين يستخدمون حزام الأمان في الإمارات

يستخدم المزيد من سائقي السيارات في الإمارات حزام مقاعدهم في جميع الرحلات منذ تطبيق قانون المرور الفيدرالي الذي بدأ سريانه في الأول من يوليو العام الماضي، لكن هناك حاجة إلى مزيد من التحسينات، وفقاً لأبحاث جديدة.

وقال المشاركون في حملة RoadSafetyUAE إنه في حين أن المزيد من السائقين والركاب يستخدمون أحزمة الأمان منذ تطبيق اللوائح، فإن الأرقام لا تزال أقل من نسبة 100 بالمائة.

وتضمنت التعديلات التي أدخلت على القانون العام الماضي غرامة مقدارها 400 درهم وأربع نقاط سوداء للسائقين وجميع الركاب لعدم وضع أحزمة الأمان.

كما يُلزم التعديل السائقين بتوفير مقاعد للأطفال الذين تقل أعمارهم عن أربع سنوات، بالإضافة إلى فرض غرامة قدرها 400 درهم للسائقين الذين يسمحون للأطفال دون سن العاشرة وطول أقل من 145 سم بالجلوس في المقاعد الأمامية.

ووفقًا للأرقام الخاصة قبل وبعد التغييرات، قال 3% من السائقين إنهم باتوا يستخدمون حزام الأمان دائمًا، أي ما يصل إلى 72 بالمائة بالإجمال، بحسب صحيفة أريبيان بيزنس.

وأظهر البحث أيضا أن ركاب المقاعد الأمامية الذين يستخدمون حزام الأمان دائما ارتفع بنسبة 2 في المائة إلى 73 في المائة بينما زاد الركاب الراشدين في المقعد الخلفي الذين يضعون حزام الأمان دائما بنسبة 16 في المائة إلى 27 في المائة.

وأظهر الاستطلاع أيضا أن دور “السائق المسؤول” يتحسن، حيث يطلب 56 في المئة منهم من الركاب أن يضعوا الحزام، بزيادة 7 في المائة، في حين قال 76 في المائة إن لديهم مقاعد مناسبة للأطفال، بزيادة 10 في المائة.

وقال توماس إيدلمان، المؤسس والمدير الإداري لشركة RoadSafetyUAE: “ومع ذلك، يجب القول، أن جميع هذه القيم المذكورة يجب أن تكون بنسبة 100 بالمائة وفقًا للقانون الجديد. ولا تزال بعض مستويات الاستخدام منخفضة بشكل مثير للقلق”.

وأضاف إيدلمان: “لا يزال هناك طريق طويل لنقطعه، سواء في زيادة تثقيف استخدام أحزمة الأمان وكذلك فرض الاستخدام بشكل صارم. وهذا ينطبق بشكل خاص على شرائح السائقين” الشباب “وشريحة السائقين الإماراتيين حيث تظهر الشريحتان قيمًا أقل من المتوسط”.

وكشف البحث أيضا أن 82 في المئة فقط من المشاركين في الاستطلاع عرفوا عن قانون حزام الأمان الجديد، في حين تنخفض النسبة إلى 71 في المائة في الفئة العمرية من 18-24 سنة.

زر الذهاب إلى الأعلى