فيديو| شركة “لوكهيد مارتن” ووكالة ناسا تتعاونان لبناء طائرة “كونكورد X-59”

متابعة-سنيار: بدأت شركة لوكهيد مارتن في بناء طائرة “son of Concorde” التي يمكن أن تبشر بعودة سفر الركاب الأسرع من الصوت.

تُعرف هذه الطائرة رسميًا باسم طائرة “X-59 Quiet Supersonic Technology”، وهي تُبنى مع وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) من أجل الحصول على أذرع صوتية هادئة تمامًا.

وقالت مؤسسة لوكهيد مارتن إن هذه الخطوة: “علامة فارقة لجعل السفر التجاري الأسرع من الصوت على الأرض أقرب إلى الواقع”.

وقال بيتر يوسيفيديس، مدير برنامج Low Boom Flight Demonstrator: “إن بدء التصنيع في المشروع يمثل قفزة كبيرة إلى الأمام بالنسبة إلى X-59 ومستقبل السفر التجاري الأسرع من الصوت”.

يعد التصميم الطويل والنحيف للطائرة هو المفتاح لتحقيق طفرة صوتية منخفضة، ومع دخولها مرحلة التصنيع، يبدأ هيكل الطائرة في التبلور.

وفي وقت سابق من هذا العام، اختارت ناسا شركة لوكهيد مارتن لتصميم وبناء واختبار الطائرة.

X-59 طائرة فريدة قادرة على التحليق على ارتفاعات تصل إلى 17 ألف متر، وبسرعات تزيد على 1500 كلم/ ساعة، وفي وقت سابق من هذا الشهر، بدأت ناسا بإجراء اختبارات لمعرفة كيفية تفاعل سكان ولاية تكساس مع الضوضاء من الطائرات التجريبية التي ستقلل بشكل كبير من أوقات الرحلات إلى النصف.

أطلقت وكالة الفضاء مشروعًا بحثيًا يوم الاثنين، حيث يواصلون تجربة الطائرة من طراز X-59 أو “ابن كونكورد”، كما يطلق عليها عشاق الطيران.

الهدف من الاختبار هو معرفة ما إذا كان السكان الذين يعيشون بالقرب من ساحل خليج تكساس يسمعون الضوضاء الصادرة عن الطائرات، التي تنتقل بسرعة تفوق سرعة الصوت.

وتأمل ناسا أن تقنع نتائج الاختبارات الصوتية سلطات الطيران بتغيير الأنظمة الخاصة بالرحلات الجوية فوق الأرض للسماح بجيل جديد من الطائرات الأسرع من الصوت.

وكانت الكونكورد تعمل من عام 1976 إلى أن تلاشت في عام 2003 بسبب تكلفة إدارة طائراته وتحطم عام 2000 والتهديد بالإرهاب بعد هجمات 11 سبتمبر وطفرات ضجيج صوتية عالية في المناطق السكنية.

ومن المقرر أن تنطلق الرحلة الأولى لطائرة X-59، والتي يمكن أن تطير يومًا ما من لندن إلى نيويورك في ثلاث ساعات فقط دون أن تصدر طفرة صوتية عالية، في عام 2021.

وقد تصبح هذه الطائرة أول طائرة تجارية أسرع من الصوت تنقل الركاب منذ أن تم إيقاف طائرة الكونكورد الأنجلو-فرنسية الشهيرة قبل 15 عاما.

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى