كيف ارتفع التفاؤل بالأعمال في الإمارات؟

أظهر مسح جديد أجراه بنك إتش إس بي سي أن الغالبية العظمى من الشركات في دولة الإمارات متفائلة بشأن توقعاتها للسنة القادمة بفضل تحسن بيئة الاقتصاد الكلي في البلاد والمنطقة.

وشملت الدراسة 8500 شركة في 34 سوقاً حول العالم بما في ذلك الإمارات، وطبقا للدراسة فإن زيادة أسعار النفط، إلى جانب حزم التحفيز الاقتصادي التي أعلنت عنها الإمارات مؤخرا، ومعرض إكسبو 2020 القادم، عززت ثقة الشركات.

وفي ضوء التفاؤل، فإن 87% من الشركات الإماراتية إيجابية في توقعاتها للسنة المقبلة، في حين أن نسبة مماثلة (86 لكل مركز) إيجابية بشأن البيئة التجارية العالمية.

وأظهرت الدراسة أن أكثر من ثلث (34%) الشركات في الإمارات تتوسع في أسواق جديدة لجذب عملاء جدد ودفع عجلة النمو، بحسب غلف نيوز.

ويقول مايك ديفيس، رئيس الخدمات المصرفية التجارية لدى HSBC الإمارات “يتحدث التقرير كثيراً عن ثقة الشركات في الإمارات، وحقيقة أن العديد من الشركات تقوم بصناعة النفقات الرأسمالية، هي علامة واضحة على وجود رؤية إيجابية للمستقبل”.

وكان النمو الاقتصادي في الإمارات قد تباطأ إلى أدنى مستوى له في ثماني سنوات في عام 2017، على خلفية انخفاض أسعار النفط والتخفيضات الطوعية في إنتاج النفط التي جاءت في إطار اتفاق أوبك لإعادة التوازن في سوق النفط العالمية. ومع ذلك، من المتوقع أن يعود الاقتصاد هذا العام  للنمو مدعوماً بارتفاع أسعار النفط، وخلفية اقتصادية كلية إقليمية محسنة، وزيادة الإنفاق العام والاستثمار قبل معرض إكسبو 2020.

ومن المتوقع أيضا أن يستفيد قطاع الأعمال في الإمارات من تحسين التوقعات الاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تخطط الشركات للتوسع في بعض الاقتصادات الإقليمية الرئيسية مثل مصر والمملكة العربية السعودية. وبشكل عام، فإن 89% من الشركات الإماراتية تثق بأنها ستنجح في بيئة التداول الحالية، وهي نسبة أعلى من المعدل العالمي البالغ 81%.

ويشير مسح HSBC Navigator إلى أن أكثر من أربعة من أصل خمس شركات (86%) من الشركات تعتقد أن توقعات التجارة الدولية إيجابية، وهي نسبة أعلى من المتوسط ​​العالمي البالغ 78%. وعلى المدى القريب، فإن حوالي ثلث الشركات التي شملتها الدراسة تحدد حصة السوق المتزايدة كأولوية قصوى مع التركيز المتزايد على الأسواق الدولية.

زر الذهاب إلى الأعلى