هل تتوصل طيران الإمارات إلى اتفاق مع رولز رويس بشأن محركها الجديد؟

قالت طيران الإمارات يوم الأحد إن الشركة تتجه نحو صفقة مع شركة رولز رويس لتشغيل أحدث طائراتها من طراز إيرباص A380 ولكنها لم تتوصل بعد إلى اتفاق نهائي.

وقد تم التشكيك على نطاق واسع في مصير ما يصل إلى 36 من الطائرات ذات الطابقين، والتي تمتلك الإمارات بالفعل أكثر من 100 منها، بسبب المحادثات غير الحاسمة بشأن صفقة منفصلة بين الإمارات وصانعي المحركات.

وقال متحدث باسم الشركة التي تتخذ من دبي مقرا لها عن وضع المفاوضات مع شركة صناعة السيارات البريطانية “نقترب أكثر من ذلك (للتوصل إلى اتفاق مع رولز رويس) لكننا لم نتجاوز هذا الخط بعد”.

وقالت مصادر في الصناعة إن طيران الإمارات غير راضية عن أداء محركات رولز رويس ترينت 900 العاملة في طائرات إيرباص A380 وهي قيد التشغيل في الوقت الحالي، وأن النقص في الكفاءة يعني أن رولز رويس تضطر لدفع غرامات باهظة.

ولتحسين الأداء وتجنب هذه العقوبات في المستقبل، ستحتاج “رولز-رويس” إلى وضع المزيد من الإنفاق على البحث والتطوير في المحرك، بحسب صحيفة gulfbusiness.

وقد أبدى “Engine Alliance”، وهو مشروع مشترك بين “جنرال إلكتريك” و “برات آند ويتني”، والذي كان يوفر محركات أسطول طائرات إيرباص A380 حتى وقت قريب، اهتماما ضئيلا بإحياء الإنتاج.

وقالت المصادر إن الشركات الأم تعالج إعادة الهيكلة في “جنرال إلكتريك” والتأخير في محركات “برات آند ويتني” الأصغر حجماً.

وأفادت تقارير أن رئيس شركة الطيران تيم كلارك نفى تلميحات إلى أن شركة الطيران تتباطأ في تسليم طائرات A380 الحالية، قائلا أن التأخير يرجع إلى مشاكل في الإنتاج.

وذكرت وكالة رويترز الأسبوع الماضي أن هناك تأخير في تقديم بعض طائرات من طراز A380 لطيران الإمارات ونقلت عن أحد المصادر قوله أن طيران الإمارات لم تكن في حاجة إليها في الوقت الحالي.

 

زر الذهاب إلى الأعلى