هل يمكن بيع البضائع المصنوعة محلياً من المنزل في الإمارات؟

يعرض العديد من السكان في الإمارات سلعًا محلية الصنع للبيع، ولكن لا يبدو أن لديهم عملًا مناسبًا أو متجرًا، حيث يعلنون على Facebook ويطلبون من الناس أن يستلموا البضائع من منازلهم.

وتسأل إحدى المقيمات إذا كان عليها الحصول على ترخيص معين، حتى تتمكن من بيع اللوحات التي ترسمها في المنزل، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

يقول القانون الخاص ببيع البضائع، وتشغيل أي نوع من الأعمال التجارية في دولة الإمارات إن من غير القانوني تشغيل أي عمل دون الحصول على الوثائق والتراخيص المناسبة. ويسمح للشركات المنزلية الصغيرة التي ليس لديها ترخيص تجاري خاص بها بالبيع عن طريق أسواق معينة، سواء بشكل شخصي أو عبر موقع إلكتروني، بشرط أن تكون المنظمة وراءها مرخصة بشكل صحيح.

وهذا يسمح لبعض الشركات الصغيرة بالبيع بموجب ترخيص متجر أو سوق عبر الإنترنت، ولكن فقط عبر هذه الطرق. وبينما يمكن لأصحاب السلع الترويج لأنفسهم عبر الإنترنت، إلا أن بإمكانهم فقط البيع عبر المنصات أو الأسواق التي لديها هذا النوع من الرخصة التي تشمل البائعين، ولا يسمح للوافدين بالبيع من منازلهم، على الرغم من وجود رخصة خاصة متاحة لمواطني دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي للقيام بذلك.

ويمكن لأي عمل، حتى الشركات الصغيرة للهواية، التي تعمل بدون أذونات مناسبة، أن تتعرض لغرامات تصل إلى 50.000 درهم، أو حتى السجن، لتسيير عمل تجاري بطريقة غير شرعية بما في ذلك العقارات السكنية.

زر الذهاب إلى الأعلى