فيديو| تويوتا تكشف عن روبوتها الافتراضي الواقعي “T-HR31”

متابعة-سنيار: كشفت شركة تويوتا عن أحدث نسخة من روبوتها البشري “T-HR31″، وقد تمكن المشغِّلون البشريون من التحكم بنجاح في الروبوت عن بُعد من خلال اتصالات 5G من على بعد حوالي 6 أميال.

وتأمل تويوتا في إنشاء نظام آلي يمكن أن يعمل جنباً إلى جنب مع البشر في المنزل وفي بيئات أخرى، مثل مؤسسات الرعاية الصحية.

وقالت شركة تويوتا إنها ستوضح التكنولوجيا بين “طوكيو بيست سايت” و”طوكيو سكاي تري” كجزء من “DOCOMO Open House 2018” الأسبوع المقبل.

وقد كشفت الشركة لأول مرة عن الجيل الثالث من الروبوت في العام الماضي، ويمكن للروبوت أن يحاكي حركات المشغل البشري، مما يسمح له بالقيام بكل شيء من التوازن على قدم واحدة إلى الضغط على البالون دون فرقعته.

ووفقًا لتويوتا، يعتمد النظام على جهاز التحكم عن بعد “نظام المناورة الرئيسي”، والذي يستخدم مجموعة من أجهزة الاستشعار لتوصيل الحركات المادية إلى الروبوت بشكل مباشر.

يقول مصممو الروبوت أنه يمكن استخدامه لمساعدة الأشخاص في المنزل أو المستشفيات، وحتى في الفضاء.

يسمح النظام للمشغل بالتحكم في الروبوت عن بعد من نظام المناورة Mastering – وهو كرسي كبير مجهز بأذرع متحركة وعشرات من أجهزة الاستشعار، وقد تم تجهيز الجيل الثالث من “تويوتا”، الذي يطلق عليه اسم “تي-هار 3″، مع 29 قطعة عزم دوران مؤازر لتوليد أجزاء جسم متحركة ومتميزة.

يتم توصيل كل مفصل بالكراسي من خلال المحركات، ومخفضات التروس، ومستشعرات عزم الدوران، ويحتوي الكرسي نفسه على 16 عنصر تحكم رئيسي.

كما يستخدم نظام التحكم عن بعد شاشة عرض، وسماعة رأس الواقع الافتراضي HTC Vive، والتي يمكن للمشغل من خلالها رؤية ما يراه الروبوت بدقة في الوقت الفعلي، لتمكين إجراءات أكثر دقة، وقد تمت مقارنة الروبوت بالتكنولوجيا في فيلم أفاتار

وفقا للمبدعين، يمكن لهذا النوع من النظام الحصول على عدد كبير من التطبيقات الممكنة، ويمكن استخدامه في المنازل أو المنشآت الطبية لمساعدة الأشخاص في المهام اليومية.

كما يمكن استخدامه في مواقع البناء، أو المناطق المنكوبة بالكوارث، أو حتى في الفضاء، للمساعدة في استكشاف أو تنفيذ العمل في بيئات يحتمل أن تكون خطرة على الإنسان.

زر الذهاب إلى الأعلى