دراسة شاملة في أبوظبي لتقييم مستوى المعيشة

سيقوم الباحثون بدراسة أكثر من 8000 عائلة في أبوظبي للتعرف على عاداتهم في الإنفاق ومستوى معيشتهم.

وسيتحدث مركز الإحصاء في أبوظبي إلى حوالي 6.048 عائلة إماراتية و 2.736 عائلة وافدة تعيش في أبوظبي والعين والظفرة. سيبدأ المشروع هذا الشهر ويستمر حتى نهاية العام.

وقال المركز إن المسح سيستخدم تقنيات جديدة لأخذ العينات وسيصنف الإنفاق على السلع والخدمات باستخدام التصنيفات الصادرة عن مكتب الإحصاء بالأمم المتحدة ويستخدمها البنك الدولي، والغرض منه هو توفير بيانات متعمقة تغطي الإنفاق الموسمي على مدار العام بدلاً من لقطات لمرة واحدة.

وستستخدم النتائج لإعلام صانعي القرار بتنظيم الإمدادات من السلع الأساسية وضمان أسعار المستهلكين التنافسية وتحديد أسعار السلع بما يتماشى مع التضخم، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وبلغ معدل التضخم نحو ثلاثة في المئة في أبوظبي قرب نهاية العام وفقا للتقديرات، في حين لم يتم نشر أرقام نهاية العام بعد.

وبلغ التضخم ذروته في بداية عام 2018 بنسبة 4.7 في المائة مقارنة بالشهر نفسه من العام السابق، ويرجع ذلك جزئيا إلى إدخال ضريبة القيمة المضافة. وقد تم تعويض تأثير الضريبة جزئياً من خلال انخفاض الإيجارات في العديد من مناطق أبو ظبي ومعظم أنحاء البلاد.

زر الذهاب إلى الأعلى