فيديو| أول طائرة ركاب ذاتية القيادة من بوينغ تكمل أول رحلة تجريبية

متابعة-سنيار: اختبرت شركة بوينغ نموذجاً أولياً لطائرتها الكهربائية المستقلة ذاتياً، وهي الطائرة التي كانت قبل عام مجرد تصميم للمفهوم.

قامت شركة الطيران الأمريكية باختبار الطائرة التجريبية، التي تطلق عليها اسم مركبة جوية للركاب (PAV)، الأسبوع الماضي في ماناساس بولاية فرجينيا.

النموذج الأولي هو مثال على طائرة الإقلاع والهبوط الكهربائي العمودي (EVTOL)، والتي غالبا ما يشار إليها باسم السيارات الطائرة.

طورت بوينغ PAV من خلال شركة “Aurora Flight Sciences” التابعة لها، وفي رحلة اختبار الأسبوع الماضي، أكمل النموذج الأولي إقلاعًا جيدا وحام لبضع ثوانٍ قبل الهبوط.

وتقول شركة بوينج نيكست، قسم التنقل في المناطق الحضرية في الشركة، إنها ستختبر رحلة الطيران إلى الأمام، بالإضافة إلى الانتقال الحتمي من الطيران الرأسي إلى الطيران الأمامي – وهو “التحدي الهندسي الأهم لأي طائرة VTOL عالية السرعة” – في المستقبل.
وقال جريج هيشلوب، كبير مسؤولي التقنية في بوينغ: “في عام واحد، تطورنا من تصميم مفاهيمي إلى نموذج تجريبي للطائرة، وسنواصل القيادة مع اتباع نهج آمن ومبتكر ومسؤول تجاه حلول التنقل الجديدة”.

يعتبر البعض أن مركبات EVTOL هي مستقبل التنقل الحضري، حيث تتيح ميزة الإقلاع والهبوط الرأسي نظرياً النقل من الباب إلى الباب.
اختبرت شركة Airbus المنافسة إصدارها من PAV، والمعروفة باسم Vahana، في بداية عام 2018، كما نجحت شركة Lilium الألمانية في تقديم طائرة كهرائية منذ بضعة أشهر، وتمتلك شركة الطيران البريطانية Rolls-Royce مركبة eVTOL الخاصة بها قيد التطوير، في حين أن شركة Uber ربما كانت من أكثر المتحمسين لحلم السيارة الطائرة، حيث كشفت عن مفاهيم لسيارات الأجرة، وشراكة مع وكالة ناسا.

وتبلغ قياسات PAV بوينج 9.14 متراً وعرضها 8.53 متراً، وتعمل بالطاقة بنظام الدفع الكهربائي ولها مدى يصل إلى 50 ميلاً (80.47 كيلومتر).

في حين أن PAV كانت تحت السيطرة البشرية في رحلة اختبار الأسبوع الماضي، تم تصميمها للعمل بشكل مستقل تماما.

تعمل بوينغ على تصميم وتصنيع الطائرات لمدة 102 عامًا منذ عام 1916، ويركز قسم شركة نيكست المخصص لتكنولوجيات تجريبية، حاليًا على الطيران المستقل والدفع المتقدم.

ومن بين مشاريعه الأخرى طائرة بدون طيار يمكنها حمل شحنات تصل إلى 227 كيلوغراما، والتي تم اختبارها في الداخل في العام الماضي وسوف تنتقل إلى اختبار في الهواء الطلق في عام 2019.

 

زر الذهاب إلى الأعلى