أين ذهبت أكثر التحويلات المالية من الإمارات في 2018؟

أرسل المقيمون في دولة الإمارات ما مجموعه 39.9 مليار درهم خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2018، أو ما يقرب من 13.3 مليار درهم في الشهر، ووصلت معظم الأموال إلى الهند وباكستان والفلبين والولايات المتحدة و مصر.

وأظهر أحدث تقرير ربع سنوي صادر عن مصرف الإمارات المركزي أن الدولة الواقعة في جنوب آسيا من بين الدول الخمسة المستقبلة، ظلت أكبر مستفيد من التحويلات المالية من الإمارات، حيث تمثل أكثر من الثلث (34.2 في المائة) من إجمالي هذه التحويلات.

استحوذت الهند على ما مجموعه 13.6 مليار درهم من الأموال المرسلة من خلال مكاتب الصرافة والبنوك خلال الربع الأخير من عام 2018، بينما سجلت باكستان ثاني أعلى حصة بقيمة 3.8 مليار درهم، أو 9.4 في المائة من إجمالي التحويلات.

وكانت العائلات والمعالين في الفلبين، من بين المستفيدين الآخرين، حيث حصلت على ثالث أكبر حصة بلغت 2.9 مليار درهم أو 7.2 في المائة من تدفقات الأموال، تلتها الولايات المتحدة، التي حصلت على رابع أكبر شريحة من فطيرة التحويلات بقيمة 2.3 مليار درهم، تليها مصر في المرتبة الخامسة بتحويلات بلغت 2.2 مليار درهم، بحسب غلف نيوز.

وتشكل التحويلات مصدرا رئيسيا للرزق لملايين الأسر ومعالي المغتربين في جميع أنحاء العالم. كما أنها تغذي الاقتصاد المحلي عن طريق زيادة الطلب والاستثمارات.

ومع ذلك، أشار تقرير مصرف الإمارات المركزي إلى أن الأرقام الأخيرة تظهر اتجاهاً نحو الانخفاض، بسبب التراجع في قطاع التوظيف. وكان المبلغ الإجمالي الذي تم نقله للخارج في الفترة من أكتوبر إلى ديسمبر 2018 أقل فعليًا بمقدار 3.3 مليار درهم مقارنة بالفترة نفسها من عام 2017، عندما أرسل الوافدون ما مجموعه 43.2 مليار درهم.

وقال البنك المركزي: “على الرغم من استمرار [ارتفاع قيمة الدولار الأمريكي والدرهم الإماراتي]، كان هناك تباطؤ في تدفق التحويلات الشخصية بما يتماشى مع تباطؤ التوظيف”.

وانخفض التوظيف في القطاع الخاص بدولة الإمارات على أساس سنوي بنسبة 0.5 في المائة في الربع الرابع من عام 2018 بالمقارنة مع الربع السابق ومن يونيو إلى سبتمبر 2018، سجلت أرقام الوظائف زيادة بنسبة 1.9 في المائة.

Exit mobile version