استثمارات “دبي الجنوب” في معرض MIPIM بمدينة كان الفرنسية

مدينة “كان” الفرنسية لا تعرف فقط بمِهرجانها السينمائي. 26 ألف شخص من المطورين العقاريين ومنظمي المدن اجتمعوا في “ميبيم” (MIPIM) وهو معرض يوصف بأنه “سوق العقارات الرائدُ في العالم”.

موفدة موقع يورونيوز، ناومي لويد توجهت إلى مدينة “كان” درةُ الكوت دازور، ومدينة الأثرياء والمشاهير التي تستضف كل عام هذا المعرِض الدولي للاستثمار والعقارات.

وقالت من هناك : “يوافق هذا العام، الذكرى الثلاثين لمعرِض ميبيم. ما بدأ صغيرا، أصبح الآن أوسع حدث للعقارات في العالم. قادة الاقتصاد من 100 بلد يأتون إلى كان للتواصل فيما بينهم وعقد الصفقات. وأي مكان أفضل من الشاطئ للقيام بذلك؟!”.

خلال المعرض يُعرض 108 مشاريع عقارية من ثلاثين بلدا، وهذا الحدث مكان مناسب لجذب الاستثمارات وعقد الشراكات.

فيليبو رين، مدير العقارات في ميبيم قال : “إنها منصة جيدة لفرنسا وأوروبا عموما. الحضور الأوروبي رائد بالفعل. نغطي أوروبا بأكملها من موسكو إلى البرتغال. الكل قدم للعالم أفضل ما لديه من حيث تطوير المدن العقاري”.

دبي في معرض ميبيم بفرنسا

دبي تعزز من حضورها هنا، وأصبحت المدينة شريكة لـمعرض ميبيم. ماجد صقر المري، المدير التنفيذي لقطاع التسجيل والخدمات العقاريّة بدائرة الأراضي والأملاك في دبي قال: “جئنا في العام الماضي إلى معرِض ميبيم، وكنا سعداء جدا بلقاء أناس من العالم أجمع. لذا قررنا هذا العام أن نصبح مع شركائنا جزءا من المعرِض”.

نديمة مهرة، نائبة رئيس، دستركت 2020 قالت عن المعرض: “اللاعبون الأساسيون في صناعة العقارات موجودون هنا. الناس يعرفون أن دبي ممتعة وآمنة، ولابد من زيارتها. على الناس أن يدركوا أنه حان الوقت للاستثمار في دبي”.

“دبي ساوث” فرصة استثمارية

من بين الفرص الاستثمارية، مدينة “دبي ساوث” التي تتمحور حول ما سيصبح أكبر مطار في العالم. محمد العوضي، المدير التنفيذي لـ”دبي الجنوب للعقارات” قال: “تتمتع دبي الجنوب بمِساحة تعادل مِساحة مركز هونغ كونغ. تتألف من ثمانية أقسام رئيسية، وتوجد أحياءٌ يمكن أن تصل فيها الملكية الأجنبية إلى 100%. لذا نطور القطاعات السكنية لتصبح مناسبة للأشخاص الذين يرغبون بالعمل والانتقال مع أسرهم إلى دبي الجنوب”.

نديمة مهرة، نائبة رئيس، دستركت 2020 قالت: “إكسبو 2020 يُعِدُّ بنية تحتية ضخمة في دبي. وسيكتمل العمل في تشرين الأول/ أكتوبر من هذا العام. في مجال العَقارات هذا يعني أن لديك مشروعا مكتملا. لذا فإن سيمنز ستنقل مقرها اللوجستي الرئيسي من ميونخ إلى ديستريكت 2020، وكذلك أكسينتشر Accenture ستفتتح مركزا رقميا”.

زر الذهاب إلى الأعلى