بالصور| روبوتات تساعد الزوار من ذوي الاحتياجات الخاصة خلال دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020

متابعة-سنيار: ليس سراً أن اليابان تريد استخدام أولمبياد طوكيو لعام 2020 كمنصة لاستعراض المنتجات التي تنتجها التكنولوجيا.

منذ منحها الألعاب قبل ست سنوات، حددت اليابان أهدافها لاستخدام التكنولوجيا لتحقيق أشياء مختلفة مثل التعرف على الوجه لتبسيط دخول الرياضيين، وإطلاق خدمة سيارات الأجرة الآلية، وحتى إعادة تدوير النفايات الإلكترونية لإنشاء الميداليات الأولمبية وتشمل الآن جهودها مشروع الروبوت tokyo 2020، والذي سيجمع كل مبادراتها تحت سقف واحد.

يجمع مشروع الروبوت في طوكيو 2020 خبراء مثل باناسونيك وتويوتا الذين كشفوا عن روبوتات جديدة في حفل إطلاق المشروع الأسبوع الماضي.

وكشفت تويوتا النقاب عن العديد من الروبوتات الجديدة التي تقول إنها ستكون قادرة على مساعدة الأشخاص المعوقين الذين يحضرون أولمبياد طوكيو 2020.

ستعمل روبوت الدعم البشري (HSR) وروبوت دعم التسليم (DSR)، المصممان بواسطة تويوتا، سويًا لتوفير المساعدة للمشاهدين.

إن HSR عبارة عن آلة بارتفاع متر مع ذراع مدمج لالتقاط الصواني والسلال، كما أن روبوت دعم التسليم (DSR)، يعمل كصندوق نفايات متنقل ولكنه يحمل وجبات خفيفة وعناصر أخرى عند الطلب عبر تطبيق على جهاز لوحي أو الهاتف الذكي، ويخطط المسؤولون لنشر ما يصل إلى ستة عشر HSR وحوالي 10 DSRs، معظمهم في الاستاد الأولمبي في طوكيو.

تم تصميم الروبوتات لمساعدة الزائرين، خاصةً أولئك الذين يستخدمون كراسي المقعدين عن طريق حمل المواد الغذائية وغيرها من السلع، وتوجيه الناس إلى مقاعدهم، وتوفير معلومات حول الحدث.

كما قامت باناسونيك بإظهار بدلة مساعدة كهربائية تعمل على توفير الدعم لمنطقة الظهر والورك حتى يتمكن مرتديها من أداء مهام الرفع دون خوف من الإصابة، وقالت باناسونيك إنها تعتزم استخدام 20 من البدلات في الألعاب الأولمبية للمساعدة في مجموعة من مهام الرفع، مثل مساعدة الزوار على حمل أمتعتهم.

زر الذهاب إلى الأعلى