كيف ستجذب الإمارات المزيد من الاستثمارات الأجنبية؟

من المتوقع أن تجتذب الإمارات المزيد من الاستثمارات من الخارج على الرغم من العقبات التي تواجه المستثمرين الأجانب في البلاد، حسبما صرح كبير مديري المحافظ في بنك الإمارات دبي الوطني ريتشارد لي لمباشر.

واقترح لي أيضًا مجموعة من الحلول للتغلب على هذه التحديات وتوفير بيئة آمنة للاستثمارات الأجنبية طويلة الأجل.

وأشار إلى أن معظم أسواق الأسهم الخليجية، وخاصة في الإمارات قد انضمت أو هي على وشك أن تدرج في المؤشرات الرئيسية، بحسب موقع “زاوية”.

وقال كبير مديري المحافظ بالبنك إن هذه الخطوة ستساعد في جذب المستثمرين الأجانب وتعزيز الأصول المحلية.

وأضاف أنه من المتوقع أن تستفيد الأسواق من التدفقات الخارجية المتعلقة بمؤشر JP Morgan Emerging Markets Bond Global.

وأشار إلى أن صناديق التقاعد هي الركن الرئيسي لإدارة الأصول في العالم المتقدم.

وقال لي إن غياب خطط التقاعد العامة أو الخاصة في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام يضع العصي في عجلة نمو إدارة الأصول.

كما أشار إلى أن القيود المفروضة على الملكية الأجنبية وحيازة الأصول الحكومية قد أدت إلى عدم وجود عروض عامة أولية.

وبيّن أن القيود المفروضة على المستثمرين الأجانب قد قللت من حجم التداول في الأسواق المحلية، مما يشير إلى توقعات إيجابية على المدى الطويل لإدارة الأصول.

ومن المرجح أن تجذب الأسهم التي تمت ترقيتها مؤخرًا في مؤشر JP Morgan EM السيولة الأجنبية حتى نهاية العام.

زر الذهاب إلى الأعلى